إحذروا… إستعمال ” عود الأذن ” خطير و تحذير صارم من الأطباء بخصوص هذا الأمر !

يجب أن تعيد النظر جيدا عزيزي القارئ في مسألة إستخدام عود الأذن و المعروف بيننا في المغرب، فقد نشرت صحيفة ” دايلي ميل ” البريطانية مقالا تؤكد من خلالها تعرض رجل بريطاني يبلغ من العمر 31 سنة لصداع شديد في الرأس فقدان و مؤقت للذاكرة، ثم فقد الوعي بشكل كامل .

و قد توصل الأطباء للسبب الحقيقي وراء ما تعرض له هذا الأخير حيث تسللت قطعة صغيرة من القطن الموجودة في عود الأذن إلى داخل الأذن اليسرى قد تعفنت، ثم انتقل التعفن من قناة الأذن إلى الدماغ.

قد وجد الأطباء صعوبة في إستخراج هذه القطعة الصغيرة من القطن و التي إستدعت تدخلا جراحيا استخدم فيه التخدير واستغرق تماثله للشفاء الكامل ما يقارب 8 أسابيع.

ويوجه الأطباء تحذيرات شديدة من استخدام عيدان القطن لتنظيف الأذن، وينبهون إلى أن أعصاب الوجه قد تتضرر أيضا بسببها، فيما يمكن للعادة السيئة أن تؤدي إلى مصير قاتل في بعض الأحيان.

وحين يقوم الأشخاص بتنظيف الأذن، فإنهم يدفعون الشمع إلى الداخل في العادة، وفي بعض الأحيان، يؤدي تحريك العود بقوة إلى إلحاق أضرار كارثية بالأذن التي تمتاز بحساسية شديدة.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.