صحة

إصابة 3287 تلميذا بكورونا وإغلاق 159 مدرسة

سجلت المؤسسات التعليمية بالمملكة، العمومية منها والخصوصية، ما مجموعه 3287 إصابة مؤكدة بفيروس “كوفيد 19″، وذلك خلال أقل من أسبوع واحد، ما أسفر عن إغلاق 159 مؤسسة، ضمنها 14 مؤسسة تابعة للبعثات الأجنبية.

وكشفت وزارة التربية الوطنية في نشرتها الأسبوعية لتتبع الحالة الوبائية بالمؤسسات التعليمية، أن 389 فصلا تعليميا أغلق خلال الفترة الممتدة بين 24 و29 يناير الجاري، فيما تصدرت الرباط سلا القنيطرة، ترتيب الجهات من حيث المدارس المغلقة، والذي وصل 100، بـ575 إصابة، متبوعة بجهة طنجة تطوان الحسمية، بـ22 مدرسة مغلقة و795 إصابة، فجهة الدار البيضاء سطات بـ12 مدرسة مغلقة و244 حالة، ثم جهة فاس مكناس التي أغلقت فيها 12 مؤسسة أيضا بمجموع إصابات وصل إلى 653.

جهة مراكش آسفي، سجلت 317 إصابة ما نجم عنه إغلاق أربع مدارس، تليها جهة سوس ماسة بـ219 إصابة بينما لم يتعد عدد المدارس المغلقة أربع، ثم جهة الشرق التي رصد في مدارسها 140 حالة إصابة، ليتم إغلاق ثلاث مدارس، في حين أغلق في جهة بني ملال خنيفرة مدرسة واحدة فقط، عقب تسجيل 147 إصابة. جهة درعة-تافيلالت بـ44 حالة

جهات الصحراء الثلاث، عرفت تسجيل النسبة الأقل من الإصابات بين تلاميذها على الصعيد الوطني؛ ففي العيون الساقية الحمراء، سجل 42 إصابة ما أدى إلى إغلاق مؤسسة واحدة فقط، في حين رصدت جهة كلميم واد نون 80 حالة، بينما الداخلة وادي الذهب عرفت تسجيل 31 حالة، دون أن يتم فيها إغلاق أي مؤسسة.

البروتوكول المعتمد من طرف الوزارة، ينص على إغلاق القسم واعتماد صيغة “التعليم عن بعد” لمدة سبعة أيام، عند تسجيل ثلاث إصابات أو أكثر بنفس القسم الدراسي، خلال أسبوع واحد. وفي حال تسجيل عشر إصابات أو أكثر، بفصول دراسية مختلفة على مستوى المؤسسة، يتخذ قرار إغلاق المؤسسة، واعتماد التعليم عن بعد لمدة سبعة أيام، بتنسيق مع السلطات المعنية، وفق البروتوكول المعمول به.

وشددت الوزارة على وجوب العمل باستمرار من أجل احترام الإجراءات الصحية الاحترازية والوقائية بالمؤسسات التعليمية.

>