إلغاء المحكمة الأمريكية قانون حق الإجهاض، وانقسامات بين المواطنين والفاعلين السياسيين.

0

 

بعد أن قررت المحكمة العليا الأمريكية أمس الجمعة إلغاء قانون الحق في الإجهاض، ومنح كل ولاية حرية السماح بإجرائه أو تقييده وفق تصورها، قامت سبع ولايات أمريكية بحظر الإجهاض، منها ولاية ميسوري التي حظرت الإجهاض بدون استثناء الحمل الناتج عن الاغتصاب أو سفاح القربى، في حين استثنت ولاية ساوث داكوتا الوضعيات التي تكون فيها حياة الأم في خطر.

وقد أثار هذا القرار جدلا كبيرا وردود فعل متعارضة من قبل مؤسسات الدولة وعدد من المسؤولين السياسيين والهيئات الحقوقية، وكذلك بين عموم المواطنين الذين اختلفت ردة فعلهم تجاه القرار، بين من يراها بمثابة انتكاسة حقوقية، ومن يرى أنها تمثل يوما تاريخيا عادت في القدسية للحياة.

وخرج آلاف الناس للاحتجاج مساء أمس في نيويورك وبوسطن كتعبير عن غضبهم إزاء قرار المحكمة، حيث احتجت النساء المتظاهرات تحت شعار “جسدي، خياري”، وطالبن باستعادة حقهن في التصرف في أجسادهن.

وفي هذا السياق، قالت المفوضة السامية لحقوق الإنسان في الأمم المتحدة ميشيل باشليه أمس الجمعة في بيان إن “الحق في الإجهاض الآمن والقانوني والفاعل متجذر بعمق في القانون الإنساني الدولي وهو في صلب استقلالية النساء وقدرتهن على القيام بخياراتهن بأنفسهن”، معبرة عن أسفها لقرار “يشكل تراجعا كبيرا”، وأضافت أن “القرار ينتزع استقلالية ملايين النساء في الولايات المتحدة، خصوصا ذوات الدخل المنخفض واللواتي ينتمين إلى أقليات عرقية وإثنية، ويأتي على حساب حقوقهن الأساسية”.

كما عبر مايك بنس نائب الرئيس السابق دونالد ترامب عن رأيه قائلا “اليوم، الحياة فازت بإلغاء قضية “رو ضد وايد”، أعطت المحكمة العليا للولايات المتحدة الشعب الأمريكي بداية جديدة للحياة، إنني أثني على القضاة في الأغلبية لشجاعتهم في قناعاتهم” وأكمل “بعد أن أتيحت لنا هذه الفرصة الثانية للحياة، يجب ألا نرتاح ولا يجب أن نلين حتى يتم استعادة قدسية الحياة إلى مركز القانون الأمريكي بكل ولاية في البلاد”.

 

وبدوره فقد تفاعل المستشار الألماني أولاف شولتس مع قرار المحكمة الأمريكية قائلا أن “حقوق المرأة مهددة ويجب أن ندافع عنها بشكل حاسم”، وأضاف في تغريدته على تويتر بأن الطريق نحو المساواة بين الجنسين لايزال طويلا، مشيرا إلى أن الأمر ينطبق على ألمانيا وعدة مناطق أخرى بالعالم، كما أشاد بقرار البرلمان الألماني في نفس اليوم إلغاء الفقرة 219 من القانون الألماني، التي كانت تحظر في السابق الدعاية لعمليات الإجهاض.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.