رياضة

إنجاز تاريخي يراود راموس في الكلاسيكو

يدخل مدافع وقائد ريال مدريد سيرجيو راموس، مواجهة الكلاسيكو ضد الغريم التقليدي برشلونة، 18 من الشهر الجاري، في معقل البلوجرانا “كامب نو”، وعينه على إنجاز شخصي خاص.
وبخلاف أهمية المُباراة المُعتادة، لكونها واحدة من أكثر المواجهات حماسا ومتابعة في كرة القدم، فإن أهميتها ستزيد لأنها مهمة لصراع صدارة الليجا، التي يتشارك فيها القطبان.
إنجاز تاريخي
يسعى راموس لأن يكون اللاعب الأكثر مشاركة في تاريخ الكلاسيكو، فهو يملك في رصيده 42 مباراة، بالتساوي مع مانويل سانشيز وفرانسيسكو خينتو نجمي ريال مدريد السابقين، وتشافي هيرنانديز أسطورة برشلونة.
وحال شارك راموس في الكلاسيكو كما هو متوقع، سيرتفع رصيده إلى 43 مباراة، في إنجاز تاريخي.
ويُعد الأرجنتيني ليونيل ميسي نجم وقائد برشلونة، هو أبرز ملاحقي راموس في هذه القائمة، حيث شارك في 41 مباراة كلاسيكو سابقة، وأيضًا سيرجيو بوسكيتس لاعب خط وسط البلوجرانا، برصيد 36 مباراة.
ورقة مهمة
راموس كالمُعتاد من أبرز اللاعبين في صفوف ريال مدريد، ليس فقط على المستوى الدفاعي بل الهجومي أيضًا، حيث بات مُتقنًا لتسديد ركلات الجزاء، بجانب إجادته التسجيل من الكرات الرأسية، فضلا عن دوره القيادي على أرض الملعب.

 وخلال الموسم الجاري، شارك راموس مع ريال مدريد في 19 مباراة بمختلف المسابقات المحلية والقارية، وسجل 5 أهداف حتى الآن.
وونجح راموس في هز شباك الفريق الكتالوني 4 مرات، وصنع هدفين، وكلها في الليجا.
تاريخ ملون
يُعتبر سيرجيو راموس من أكثر اللاعبين عنفًا في تاريخ مباريات الكلاسيكو، نظرًا لتدخلاته المتهورة والعنيفة.
وحصل راموس على مدار تاريخه في مباريات الكلاسيكو على 18 بطاقة صفراء، وطرد مرتين بالبطاقة الثانية، ونال البطاقة الحمراء المُباشرة في 3 مباريات.
وتُعد مواجهات كلاسيكو الليجا هي الأكثر عنفًا لراموس، حيث طُرد في 4 منها.
>