رياضة

اتحاد طنجة ينهي النحس ويداوي الجراح أمام الوداد

نجح اتحاد طنجة في تسجيل فوز مثير على ضيفه الوداد، بهدف دون رد، اليوم الخميس، في الجولة الـ14 بالدوري المغربي للمحترفين.
وكان بطل المغرب بحاجة لهذا الانتصار الذي من شأنه أن يعيد الثقة للفريق.
يستعرض أهم مكاسب فوز اتحاد طنجة على الوداد:
طرد النحس
طرد اتحاد طنجة نحسا لازمه منذ انطلاق الموسم، ألا وهو تسجيل الفوز الأول على أرضه وأمام جمهوره.
وانتظر اتحاد طنجة للجولة 14، ليسجل أول انتصار على ملعبه، وتحقق له أمام فريق بقيمة الوداد.
وسجل الفريق الطنجي فوزين، كانا خارج ملعبه، على حسنية أكادير بهدف دون رد في الجولة السادسة، وعلى يوسفية برشيد 2-1، في الجولة الـ11، قبل أن يسجل الفوز الثالث، وتحقق هذه المرة بملعبه.

الجراح الإفريقية
تعرض اتحاد طنجة لخيبة كبيرة وهو يخرج من المنافسة الإفريقية، وأضاع الفرصة التي كانت أمامه عندما انتقل لكأس الكونفدرالية، بعد إقصائه من دوري أبطال إفريقيا على يد شبيبة الساورة الجزائري.
وكان يعول كثيرا لعدم تضييع الفرصة والتأهل إلى دور المجوعات في كأس الكونفدرالية، غير أن الزمالك المصري، حطَم طموحه وأقصاه، وترك ذلك استياء كبيرا في مكونات الفريق.
ومن شأن هذا الفوز، خاصة على فريق من طينة الوداد، أن يداوي جراح الإقصاء من كأس الكونفدرالية.
تحسين الترتيب
كان يدرك اتحاد طنجة أن ترتيبه المتأخر في المركز الـ13 في الدوري، يجعله ضمن الأندية التي يهددها الهبوط للدرجة الثانية، ناهيك أن هذا المركز لا يليق بطموحاته ووضعيته هذا الموسم كفريق بطل.
وكان على اتحاد طنجة أن ينتفض في وجه النتائج السلبية، ويسجل الانتصار على الوداد، من أجل تحسين ترتيبه، والهروب من طابور المؤخرة، حيث مكنه هذا الفوز المهم، من الارتقاء للمركز العاشر، في انتظار المزيد من النتائج الإيجابية.