“الأحرار” يرفض المسّ بالثوابت الوطنية عبر السبّ والأقوال الساقطة

أكد المكتب السياسي لحزب التجمع الوطني للأحرار أنه “لن يقف متفرجا أو محابيا لسلوكات انحرافية بدعوى أنها نوع جديد من التعبير؛ فالتعبير هو حق من حقوق الإنسان يضمنه الدستور والقانون والأعراف، غير أن السب والقذف والتحريض لم تكن يوما من أشكال التعبير”.

كما عبّر المكتب سالف الذكر، في بلاغ صادر عن الاجتماع المنعقد برئاسة عزيز أخنوش الاثنين بالمقر المركزي لحزب “الحمامة”، عن رفضه تصنيف الأقوال الساقطة والمفردات المهينة، التي تمس الثوابت الوطنية، في خانة “التعبيرات الشعبية” الواجب الإنصات لها والتعاطي معها، “كما يعتبر أن هذه المسؤولية جماعية لا تقتصر فقط على القضاء، بل يجب أن تمتد إلى كافة المواطنين الغيورين على قيمهم وثوابتهم وتاريخهم ومستقبلهم”.

كما أشاد البلاغ بمبادرة الملك محمد السادس لتشكيل لجنة للتفكير في النموذج التنموي الجديد، كما هنأ أعضاءها على الثقة الملكية، معربا عن أمله في أن تكلل أشغالها بالتوفيق والنجاح.

وأكد حزب “الحمامة” تشبثه بالأولويات؛ التي ضمنها في رؤيته للنموذج التنموي “والمتمثلة أساسا في الصحة والتعليم والشغل، ومواصلته لمسار الإنصات لجميع شرائح المجتمع، عبر الأنشطة التأطيرية واللقاءات المحلية في المدن وفي البوادي، بانخراط من جميع هياكله الموازية وروابطه المهنية في حسن تنظيمها وإنجاحها”.

وارتباطا بعمل الحكومة، أكد المكتب السياسي في بلاغه انخراطه الفعّال، في تقوية عمل الحكومة في ما تبقى من ولايتها، “وذلك انطلاقا من قناعة الحزب، قيادة وقواعدا، بضرورة استحضار المصلحة الوطنية أولا وأخيرا”، معلنا أنه لن يتحمل تبعات إخلال بعض الفرق البرلمانية بالضوابط التي ينص عليها ميثاق الأغلبية وتداعياته على العمل الحكومي.

كما أشاد بلاغ المكتب السياسي لحزب “الحمامة” بدور الفريقين البرلمانيين بمناسبة مناقشة مشروع قانون المالية للسنة المقبلة، واستماتتهم في الدفاع عن الصيغة التوافقية التي تبنتها الأغلبية، معبّرا عن أسفه من المواقف غير المفهومة لأحد مكوناتها داخل البرلمان..

وأثنى على التنظيم المحكم للقاء الجهوي لجهة كلميم واد نون المنظم بسيدي إفني وعلى مؤتمر مغاربة العالم بميلانو، “والذين عرفا نقاشات صريحة وأبانا عن رغبة قوية لمناضلي الحزب للانكباب على الإشكالات الحقيقية التي تشغل بال المغاربة في الخارج وداخل أرض الوطن”.

بلاغ المكتب السياسي أشاد أيضا بالنجاح الذي عرفته زيارة وفد الحزب إلى جمهورية الصين الشعبية، بدعوة من الحزب الشيوعي الصيني بقيادة محمد أوجار، مهنئا الأعضاء الذين ساهموا في الحوار البرلماني ببروكسيل مع الحزب الشعبي الأوروبي خدمة للقضايا الوطنية العادلة، “متمنيا النجاح لأشغال الندوة حول قانون المالية لسنة 2020 التي ستنظمها منظمة الخبراء المحاسبين يوم 19 دجنبر الجاري بالدار البيضاء”.

كما أعلن المكتب السياسي للتجمع الوطني للأحرار عن تعيين محمد الشوكي منسقا جهويا لجهة فاس مكناس، ومحمد عياش منسقا جهويا لجهة العيون الساقية الحمراء.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.