البرلماني العيدودي يوضح معنى حكومة “هشنة نشة بشة كشة”ويؤكد:استقويت باللغة لتمرير رسالتي

قام النائب البرلماني الحركي عيدودي عبد النبي، بشرح الكلمات، التي استعملها زوال امس الاثنين في جلسة الأسئلة الشفوية.
شرح العيدودي جاء فيه، “كثر الحديث عن كلمات قمت باستحضارها في نقطة نظام طلبتها من السيد رئيس الجلسة الأخ محمد أوزين وهي كالاتي (نريد حكومة جش عش هش بش.. لا حكومة كش مش نش) في سياق تسائلنا عن غياب السيد رئيس الحكومة المحترم عن جلسته الشهرية ..

1- #جش يجش جمع جيوش مفرد جيش ، نريد حكومة كالجيش في الاستراتيجيات ، حكومة حربية.
2- #عش الطائر يعني لازم عشه .. و عش العشب يعني جمعه .. و عش القميص أي رقعه .. فنريد حكومة تجمع آلياتها و تلزم برنامجها الذي التزمت به امام النواب نريد حكومة ترقع أخطاءها قبل فوات الفوت .
3- #هش قال تعال:( وما تلك بيمينك يا موسى ، قال هي عصاي اتوكأ عليها و اهش بها على غنمي ولي فيها مآرب أخرى) أهش بها ..هش الرجل أي صال بعصا.. هش الغنم أي ضربها بالعصا .
4- #بش : من البشاشة وجه بشوش وجه مبتسم .. وقلنا ذلك لاننا نريد حكومة مبتسمة في وجه المعارضة لا حكومة عابسة .وقلنا لا نريد حكومة :(كش مش نش)
1- #كش : يقول العرب كش الثوب بعد الغسل ، أي نقص طوله وضاق حجمه .. و عليه لا نريد حكومة ضيقة الصدر ناقصة الثياب .. بل نريد حكومة إن أمسكنا بثلابيبها وجدناها واسعة الصدر .
2-#مش : قالت العرب مش العظم بمعنى مص العظم .. و قلنا ذلك لاننا لا نريد حكومة تمتص عظم المواطنين كفى ما لحق الشعب من غلاء الاسعار .
3- #نش : نش النهر أي جف ماءه واستحضرنا هذه الكلمة من القاموس العربي لاننا لا نريد حكومة جافة في برامجها قاحلة في افكارها .
هذا فيض من غيض و ما هو الا نذر قليل من لغتنا الأم لغة الضاد لغة القرآن الكريم التي استقوينا بها لتمرير رسائلنا السياسية كمعارضة تقاوم قلت الغلاف الزمني المخصص لها للدفاع عن قضايا المواطنين و لإمانينا بان سلطة الكلمة أقوى من سلطة الزمن .
و الحمد لله الذي بحمده يبلغ ذو القصد تمام قصده

Get real time updates directly on you device, subscribe now.