إقتصاد

التساقطات المطرية تخفض أسعار الخضر في أكبر سوق للجملة بالمملكة

تراجعت أسعار مختلف أنواع الخضر في سوق الجملة للخضر والفواكه بالدار البيضاء، خلال معاملات نهاية الأسبوع، بنسبة تراوحت ما بين 10 و20 في المائة.

وقال جعفر الصبان، مدير سوق الخضر والفواكه بالدار البيضاء، إن التساقطات المطرية التي شهدها المغرب في الأسابيع القليلة الماضية ساهمت بشكل كبير في انخفاض أسعار الخضر بالعاصمة الاقتصادية.

وسجّل مدير سوق الخضر والفواكه بالدار البيضاء وفرة كبيرة في عرض التجار من مختلف أنواع الخضر، مؤكدا أن العرض يتناسب بشكل كبير مع الطلب من هذه المنتجات الزراعية.

وصرح الصبار لهسبريس بالقول: “نتوقع أن يستمر هذا المستوى المنخفض للأسعار، طوال الشهور الأربعة المقبلة. وقد تشهد بعض الارتفاعات الظرفية الطفيفة في حالة تساقط أمطار في الأيام المقبلة، والتي قد تساهم في توقف ظرفي لعملية جني الخضر من الضيعات الفلاحية”.

وتراوح سعر الطماطم ما بين درهمين وثلاثة دراهم، في معاملات تجار سوق الجملة؛ في حين استقر السعر الأدنى للجزر في مستوى 1.30 درهما للكيلوغرام، ونحو ثلاثة دراهم للبطاطس.

وسجّل مجموعة من تجار التقسيط لمختلف أنواع الخضر بأسواق الحي الحسني والمدينة القديمة بالعاصمة الاقتصادية انتعاشا في معاملاتهم نتيجة زيادة حجم استهلاك الخضر من لدن المستهلكين، حيث أكد هؤلاء التجار أن انخفاض الأسعار ساهم بشكل كبير في رفع الكميات المبيعة يوميا من مختلف أنواع الخضر.

وتستحوذ مناطق دكالة وسوس على حصة الأسد من إنتاج الخضر بالمغرب، حيث يصل إنتاج المملكة من البطاطا نحو مليون ونصف المليون طن في العام الواحد، وما يقارب 570 ألف طن من الطماطم، توجه حصة كبيرة منها نحو التصدير.

>