سياسة

الجماعات الترابية ببنسليمان..حزبا الحمامة والميزان يفرضان هيمنتهما

فرض حزبا التجمع الوطني للأحرار والاستقلال هيمنتهما على انتخابات مجالس الجماعات الترابية بإقليم بنسليمان، بعد فوزهما برئاسة خمس جماعات لكل واحد منهما.

وجرى، خلال الأسبوع الماضي، انتخاب رؤساء الجماعات الترابية لإقليم بنسليمان، والتي يبلغ عددها 15 جماعة ترابية، ونوابهم وكتاب هذه الجماعات الترابية ونوابهم، باستثناء جماعة الفضالات.

ووفق معطيات السلطات المحلية، فقد فاز حزب التجمع الوطني للأحرار برئاسة الجماعات الترابية مالين الواد، وسيدي بطاش، وبئر النصر، وأولاد يحيا لوطا، وأولاد علي الطوالع، في حين تمكن حزب الاستقلال من الفوز برئاسة الجماعات الترابية بنسليمان، والمنصورية، وبوزنيقة، والزيايدة، وجماعة مليلة.

وظفر حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية برئاسة جماعتي الردادنة أولاد مالك، وعين تيزغة، وحزب التقدم والاشتراكية برئاسة المجلس الجماعي لأحلاف والجماعة الترابية الشراط.

وينتظر أن يتم، اليوم الاثنين، انتخاب رئيس ونواب وكاتب الجماعة الترابية الفضالات التي لم تعقد جلستها الأولى بسبب عدم اكتمال النصاب القانوني، بعد حصول التجمع الوطني للأحرار على تسع مقاعد، والتقدم والاشتراكية على تسع مقاعد.

وبلغت نسبة المشاركة في الانتخابات التشريعية والجهوية والجماعية التي جرت أطوارها يوم 8 شتنبر الجاري، على مستوى الدوائر الانتخابية بإقليم بنسليمان، 66,04 في المائة، حسب معطيات رسمية للسلطات المحلية، في حين وصل عدد الناخبين الذين أدلوا بأصواتهم في هذه الاستحقاقات على مستوى الإقليم إلى 88 ألفا و363 ناخبا من مجموع الناخبين المسجلين في اللوائح الانتخابية المقدر عددهم بـ133 ألفا و802 ناخبا.

×

تابعنا على الفايسبوك

فيروس كورونا في المغرب

المبيان التراكمي لتطور فيروس كورونا في المغرب
فيروس كورونا في المغرب