تحقيقات

الحق ما معمرو يضيع… قضية الخادمة لطيفة ” لي تعدبات ” تعود من جديد !

عادت قضية الخادمة ” لطيفة ” المنحذرة من مدينة زاكورة إلى واجهة الأحداث من جديد بعد مرور سنة على تبرئة مشغلة الضحية من كل التهم المنسوبة إليها مما خلف حالة من الإستياء في عائلة الضحية و التي عبرت عنها من خلال العديد من المنابر الإعلامية.

و مباشرة بعد الحكم الصادر تبنت جمعية إنصاف المغربية القضية و عينت محامين تابعين لها للدفاع عن الضحية ” لطيفة ” و التي نالت حقها أخيرا بعدما أعلنت المحكمة يوم أمس عن حكم جديد خلال جلسة الإنستئناف، و الذي قضى بسجن المشغلة لسنتين نافذتين مع تأدية غرامة مالية قدرها 12 مليون سنتيم التي أصرت مرة أخرى على نفي كل التهم المنسوبة لها.

وتفجرت قضية الخادمة المنحدرة من منطقة زاكورة، شهر فبراير 2018، بعدما قفزت من شرفة منزل مشغلتها، قصد الهروب منه، مستغلة وجودها في الحمام.

وبعد القفز في بهو الجيران، قدم الجار المساعدة للضحية، التي كانت تظهر عليها آثار جروح، وحروق، واستدعى سيارة الإسعاف، التي نقلتها إلى مستعجلات مستشفى مولاي يوسف، ومنه إلى مستشفى ابن رشد.