دولي

الرئيس الكاميروني يأمر بالتحقيق في حادث التدافع الذي خلف قتلى بأحد الملاعب

أمر الرئيس الكاميروني بول بيا بفتح تحقيق في حادث التدافع الذي أودى بحياة ثمانية أشخاص مساء الإثنين في ياوندي عند مدخل الملعب الذي استضاف مباراة دور ثمن بطولة أمم إفريقيا ال 33 بين الكاميرون وجزر القمر.

وبحسب بيان أصدره وزير الاتصال روني إيمانويل سادي اليوم الثلاثاء فقد أصيب في الحادث 38 شخصا بينهم سبعة في حالة خطيرة.

وأضاف أن “رئيس الدولة أمر بفتح تحقيق حتى يتم إلقاء كل الضوء على هذا الحادث المأساوي”، مشيرا الى أن ”الحكومة تدعو مرة أخرى الكاميرونيين إلى الشعور بالمسؤولية والانضباط وتحلي الجميع بالروح المدنية من أجل النجاح الكامل لهذا المهرجان الرياضي الكبير “.

وأعلنت وزارة الصحة الكاميرونية أنها “سجلت ثماني وفيات لامرأتين وأربعة رجال، جميعهم في الثلاثينات من العمر، إضافة الى طفل وجثة أخذها أفراد من العائلة”.

وأضافت الوزارة أن الجرحى نقلوا “فورا بواسطة سيارات الإسعاف الى المستشفيات، لكن ازدحام السير أبطأ عملية النقل“.

وتستضيف الكاميرون بطولة الأمم الإفريقية لكرة القدم منذ 9 يناير وحتى 6 فبراير في ملاعب خمس مدن.

>