الرباح مشا يتسارا فكندا ووزارته تهتز على وقع فضيحة بيع وثائق سيادية لـ’مول الزريعة’

أفادت مصادر موثوقة لمنبرنا أن عزيز الرباح وزير الطاقة والمعادن والتنمية المستدامة، يتواجد حالياً في كندا التي أغرم بجمالها بعدما كان يواضب على زيارتها خلال فترة دراسة أحد أبنائه بها.

وفي الوقت الذي اهتزت وزارته على وقع فضيحة مدوية، تتعلق بوثائق فائقة الحساسية تم بيعها بشكل مشبوه الى بائعي المكسرات بمدينة سلا، فان الرباح لا زال آخر من يعلم بسبب تواجده خارج أرض الوطن.

مصدرنا، شدد على أن الرباح، استغل مشاركته في ندوة هامشية حول الطاقة، للتمتع بروعة مدينة ‘طورونطو’ الكندية.

و ينتظر الرأي ما سيقدم عليه رئيس الحكومة والجهات العليا تجاه هذه الفوضى التي تعيشها وزارة الطاقة والمعادن و وزارة ‘نزهة الوافي’ للتنمية المستدامة، حيث التسيب في عدم تشديد المراقبة على وثائق مؤسسات الدولة السيادية.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.