الرئيسية إقتصاد الرباط تسند إنعاشَ المقاولات وتوطين الاستثمارات إلى مناطق صناعية

الرباط تسند إنعاشَ المقاولات وتوطين الاستثمارات إلى مناطق صناعية

كتبه كتب في 2019-02-27 - 2:28 م

من المنتظر أن تعرف مدينة الرباط إحداث ست مناطق خاصة بالأنشطة الاقتصادية بهدف تحسين جاذبية العاصمة وتوطين الاستثمارات وإنعاش المقاولات في غضون السنوات الخمس المقبلة.

ويتضمن برنامج عمل المدينة 2019-2023 المصادق عليه مؤخراً تأهيل ثلاث مناطق صناعية، وهي المنطقة الصناعية “التقدم” بـ13 مليون درهم، والمنطقة الصناعية “الفضيلة” بـ25 مليون، والمنطقة الصناعية “فيتا” بـ12 مليون درهم، والتي سيتم توسيعها.

برنامج العمل، الذي ستموله الجماعة بقدر بسيط، إضافة إلى تمويلات من القطاعات الحكومية المعنية، وجهة الرباط والمركز الجهوي للاستثمار، يضم إحداث منطقة شبه صناعية خاصة بالحرف المزعجة بتكلفة تبلغ 20 مليون درهم.

كما يروم برنامج العمل توفير منطقة للأنشطة الاقتصادية لتوطين المقاولات الصاعدة بمبلغ إجمالي يصل إلى 20 مليون درهم، إضافة إلى تهيئة حاضنة للمقاولين الشباب بحي الرياض بـ5 ملايين درهم.

حي البستان بمدينة الرباط سيستقبل بموجب هذا البرنامج منطقة للأنشطة الاقتصادية المندمجة خاصة بتكنولوجيا المعلومات والاتصال بـ20 مليون درهم، إضافة إلى إحداث منطقة أخرى خاصة بمواد البناء بـ21 مليون درهم.

كما سيضم حي البستان بحي الرياض منطقة للأنشطة الاقتصادية المندمجة خاصة بالخدمات المالية والمصرفية بغلاف مالي يقدر بـ10 ملايين درهم. وسينفذ مُعظم هذه المشاريع المركز الجهوي للاستثمار.

وتبلغ القيمة الإجمالي لتأهيل وإحداث هذه المناطق الصناعية بالرباط ما مجموعه 146 مليون درهم، ستساهم فيها جماعة الرباط بـ49.7 ملايين درهم؛ فيما سيتأتى المبلغ المتبقي 96.3 ملايين درهم من شراكات وتعاون مع القطاعات الحكومية المعنية.

كما يعتزم مجلس المدينة ضمن برنامج عمله أيضاً وضع برنامج للتسويق الترابي في المدينة بكلفة مالية تبلغ 30 مليون درهم، إضافة إلى برنامج دعم المشاريع المبتكرة والخلاقة بغلاف مالي يناهز 13 مليون درهم، ومبادرة لإدماج الشباب حاملي المشاريع المدرة للدخل بـ10.4 ملايين درهم.

ويضم برنامج العمل، الذي صادق عليه مجلس مدينة الرباط بعد ثلاث سنوات من انتخابه، ما مجموعه 309 مشاريع في مختلف المجالات، بغلاف مالي يصل إلى 16.81 مليار درهم، ويروم جعل العاصمة تراباً تنافسياً وذا مؤهلات اقتصادية واعدة.

ووضعت جماعة الرباط عدداً من الأهداف المتوخاة من وراء هذا البرنامج، من بينها توفير عمران منظم من خلال تعزيز بنى تحتية تستجيب للتخطيط العمراني السليم والمستدام والنقل الحضري العصي، والاهتمام باقتصاد التراث.

ويواجه هذا البرنامج تحديات عديدة من حيث تداخل الجهات المنفذة لهذه المشاريع، وهو ما يستلزم تنسيقاً متواصلاً، ناهيك عن صعوبة التمويل التي يواجهها المكتب المسير للعاصمة في ظل برمجة مشاريع كبيرة في السنوات الأخيرة ضمن مشروع “الرباط عاصمة الأنوار”.