الصراع الروسي الأوكراني يحول طلبات أوروبا للهيدروجين الأخضر إلى المغرب

0

قال تقرير إخباري نُشر على موقع “أتالايار” الإسباني، إن أوروبا اختارت المغرب كمورد رئيسي للهيدروجين الأخضر، وذلك بسبب الإمكانيات التي يتوفر عليها المغرب في إنتاج الطاقات النظيفة المستدامة، فيما تشير تقديرات الخبراء، أن المملكة ستتحول في غضون ثلاث سنوات المقبلة، حليفا رئيسيا في تحقيق الحياد الكربوني أوروبيا.

 

 

 

وزاد التقرير ، أن جملة من الوزراء الأوروبيون أثنوا على التقدم الذي أحرزه المغرب في الملف البيئي، مشيرين أن المغرب هو المفتاح لتزويد الاتحاد الأوروبي بهذا المورد الطاقي النظيف، الذي يعتبر أحد الأهداف الرئيسية لأوروبا لتعويض النقص في موارد الطاقة، خاصة بعد اندلاع الأزمة الروسية الأوكرانية.

 

 

 

إلى ذلك، اعتبر موقع أتالايار الإسباني، أن الهيدروجين الأخضر المغربي يثير اهتمام أوروبا، التي تبحث عن بدائل طاقية، خاصة في ظل الأوضاع الراهنة التي تشهدها الساحة الدولية، إثر تداعيات الصراع الروسي الأوكراني، وكذلك توجه الاتحاد الأوروبي إلى اعتماد الطاقات المتجددة كأحد أهدافها الرئيسية لحل النقص في موارد الطاقة وتحقيق الحياد الكربوني الاقتصادي.

 

 

 

وجدير بالذكر، أن المشاركون في القمة العالمية “Power-to-X” الأخيرة، التي احتضنتها مدينة مراكش، اتفقوا على أن المملكة رائدة في هذا المجال، وذلك بفضل تنفيذ المشاريع المستدامة وتحقيق الانتقال الآمن والنظيف للتحول الطاقي، فيما أكد ذلك عدد من المستثمرون والسياسيون ورجال الأعمال والخبراء الباحثون في مجال الطاقات المتجددة.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.