ثقافة و فن

الطبعة 25 من رواية زمن الخيول البيضاء لإبراهيم نصر الله

رواية “زمن الخيول البيضاء” للشاعر والروائي إبراهيم نصر الله، تصدر في طبعتها ال 25 عن “الدار العربية للعلوم ناشرون” في بيروت.
بالتزامن مع “معرض عمان الدّولي للكتاب”، صدرت عن “الدار العربية للعلوم ناشرون” في بيروت طبعة جديدة من رواية “زمن الخيول البيضاء” للشاعر والروائي إبراهيم نصر الله.
ومع هذه الطبعة الجديد يصل مجموع طبعات الرواية حتى الآن 25 طبعة عربية، إلى جانب طبعاتها بلغات أخرى، هي الإنجليزية والفارسية والإسبانية والتركية.
وتشكل رواية “زمن الخيول البيضاء” واحدة من روايات مشروع “الملهاة الفلسطينية” الذي يتكون من 12 رواية تغطي أكثر من 250 عاماً من تاريخ فلسطين الحديث.
وتقول سلمى الخضراء الجيوسي عن الرواية: “إنها بحق الرواية التي كانت النكبة الفلسطينية تنتظرها ولم تحظ بها من قبل. تأريخ دقيق غاية في الحساسية والتصوير المبدع للوضع الفلسطيني منذ زمن العثمانيين إلى سنة 1948. كبيرة الأهمية لأنها تكشف بوضوح أسباب النكبة وملابساتها وظروفها الطاغية التي قادت شعبنا إلى عذاب مقيم”.
أما لجنة تحكيم جائزة “الجائزة العالمية للرواية العربية” لعام 2009 فوصفتها بأنها: “رواية أجيال ملحمية الأبعاد بكل المقاييس، تنحدر من تلك السلالة العريقة التي يؤرَّخ لها في العربية بثلاثية نجيب محفوظ. من خلال تتبع إبراهيم نصر الله تاريخ قرية فلسطينية واحدة وتركيزه على ثلاثة أجيال من أسرة واحدة، إنه يجسد مأساة شعب كامل عبر عصور الحكم العثماني والانتداب البريطاني وصولاً إلى النكبة.