العثور على عظام بشرية يرجح أنها لطفل اختفى في ظروف غامضة

عثر صبيحة اليوم الأربعاء 22 يونيو الجاري، بالجبال المطلة على دوار آيت زكري أمسكار نواقا التابع لجماعة إغيل نمكون بإقليم تنغير، على بقايا عظام بشرية، يُرجح أنها للطفل اختفى قبل حوالي سنة.

 

ووفقا لما أوردته مصادر محلية، فإن الطفل المدعو “إسماعيل احميدي” كان قد اختفى في ظروف غامضة منذ 30 أبريل من السنة الماضية، مشيرة إلى أن والده هو من عثر على هذه البقايا ومعها الملابس التي كان يرتديها ابنه وقت اختفائه.

 

وأضافت ذات المصادر أن أب الطفل المختفي قام بإشعار السلطة المحلية التي حلت بعين المكان فور علمها بالواقعة مرفوقة بعناصر الدرك الملكي، حيث قامت الأخيرة بمعاينة تلك البقايا مع تجميعها قصد إخضاعها للخبرة.

 

وتجدر الإشارة إلى أن قضية اختفاء “إسماعيل احميدي” كانت قد هزت إقليم تنغير، حيث استنفرت السلطات بالمنطقة عناصرها وسخرت مختلف الآليات من أجل إيجاد الطفل، لكن دون جدوى.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.