دولي

المغرب والإمارات يتفقان على تعميق الشراكة في التخطيط والتعمير

بالتزامن مع المنتدى الحضري المنعقد بالعاصمة الإماراتية أبوظبي، الذي تتواصل أشغاله إلى غاية يوم غد الأربعاء، أجمع المغرب ودولة الإمارات العربية المتحدة على ضرورة تعزيز التعاون المشترك في ميدان التخطيط والعمران؛ وذلك خلال مباحثات ثنائية جمعت نزهة بوشارب، وزيرة التعمير وإعداد التراب، بنظيرها الإماراتي عبد الله بن محمد بلحيف النعيمي، وزير تطوير البنية التحتية الإماراتية.

وفي تصريحه لجريدة هسبريس قال وزير تطوير البنية التحتية لدولة الإمارات إن “العلاقات المغربية الإماراتية تعد نموذجا للعلاقات الأخوية الشقيقة، وتجسد توجهات الدولتين في مختلف المجالات، بما فيها قطاع السكن والبنية التحتية”، مرحبا بحضور المغرب في هذه التظاهرة العالمية.

وأوضح المسؤول الحكومي ذاته أن “المغرب والإمارات العربية المتحدة سيعملان على خلق شراكات جديدة في ميدان التعمير، وسيضمن هذا التحول تبادلا للخبرات والتجارب، خاصةً في ميدان تحديث البنية التحتية”، مرحبا بمشاركة المملكة المغربية في المنتدى الحضري.

ويعد المنتدى، الذي ينظمه برنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية (موئل الأمم المتحدة)، بالتعاون مع دائرة البلديات والنقل الإماراتية، ملتقى دوليا هاما لتبادل الخبرات ووجهات النظر بشأن التنمية الحضرية المستدامة؛ وذلك بهدف تعزيز الوعي حول التوسع الحضري في المدن وسبل العيش في مختلف أنحاء العالم.

ويشكل المنتدى، الذي يعرف حضور 18 ألف مشارك و400 متحدث و133 عارضا، وتنظيم 470 فعالية، منصة دولية لصناع القرار على مستوى الحكومات والقطاع الخاص والخبراء والأكاديميين في مجال العمارة الصديقة للبيئة، لتبادل خبراتهم بشأن إنشاء “المدن الذكية”، وفنون التطور الحضري في المستقبل، ورفع مستوى الوعي حول العمران المستدام.

ويتضمن برنامج المنتدى اجتماعات وحوارات ونقاشات مصغرة وجلسات خاصة وفعاليات جانبية وأخرى تدريبية، ومؤتمرات ومكتبة حضرية وسينما حضرية، وغيرها من المبادرات المتكاملة التي تثري الحدث العالمي الكبير.

>