غير مصنف

المغرب يدرّب أزيد من 1300 عسكري أجنبي

مستهل جولة رصيف صحافة يوم الجمعة من “المساء”، التي أفادت بأن المغرب يخضع أزيد من 1300 عسكري أجنبي للتكوين، أغلبهم من دول القارة الإفريقية. ويندرج هذا التكوين في إطار علاقات التعاون التي تربط القوات المسلحة الملكية ببعض الدول الصديقة والشقيقة، خاصة الدول الإفريقية.

ووفق “المساء” فإن المغرب يتكلف بهؤلاء العسكريين بشكل تام، ويساهم ما يزيد عن 300 مؤطر مدني، زيادة على الضباط وضباط الصف، في التكوين العام والجامعي خلال تداريب التكوين الأولي والمستمر، إذ يتم وضع هؤلاء الأساتذة والمؤطرين العسكريين رهن إشارة مدارس التكوين أو يتم إلحاقهم بها.

ونشر المنبر الورقي ذاته أن الوكيل العام لدى محكمة الاستئناف بالدار البيضاء قرر إحالة ملف الاختلالات المفترضة في مشروع غرس الزيتون على مساحة 1500 هكتار ضواحي مدينة الدار البيضاء، والذي سبق للوزارة الوصية أن خصصت له غلافا ماليا قارب أربعة مليارات سنتيم، في إطار مخطط المغرب الأخضر، على قاضي التحقيق؛ وذلك بناء على الأبحاث التي قامت بها الفرقة الوطنية التي تكلفت بالتحقيق في الملف والاستماع إلى مختلف الأطراف المتعلقة به.

وأفاد “المساء” كذلك بأن النقابة الوطنية للسكنى والتهيئة والتعمير اتهمت وزارة إعداد التراب الوطني والتعمير والسكنى وسياسة المدينة بالتخلي عن قطاع السكن كمهمة أساسية أصلية لها، والاكتفاء بصرف تمويل ضخم لعمليات متفرقة في إطار ما يسمى سياسة المدينة، في غياب تام لمساطر البرمجة والتمويل والتتبع، والتي يحكمها الهاجس السياسوي والانتخابوي الضيق بامتياز، ما يجعل تلك العمليات تتم دون حسيب ولا رقيب بشهادة المؤسسات الرسمية المختصة، وفق المادة.

ومع المنبر ذاته الذي ورد به أن وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية تخصص أزيد من 100 مليار درهم لمكافأة الأئمة والمؤذنين بجميع ربوع المملكة خلال سنة 2019؛ وذلك من أجل دعم هذه الفئة التي سبق للوزير أحمد التوفيق أن أكد أنها تستحق المزيد. وأضافت “المساء” أن الوزارة تعكف بتنسيق مع مؤسسة محمد السادس للنهوض بالأعمال الاجتماعية للقيمين الدينيين على تعميم عملية استبناك هذه الفئة وحثها على استعمال الحسابات البنكية المفتوحة لفائدتها من طرف المؤسسة لتفادي الاقتطاعات البنكية التي تتحملها المؤسسة.

وإلى “أخبار اليوم” التي نشرت أن منظمة العفو الدولية طالبت السلطات المغربية بوقف متابعة الناشطة الريفية نوال بنعيسى، التي سبق للقضاء أن أدانها ابتدائيا بعشرة أشهر حبسا نافذا وغرامة مالية قدرها 500 درهم.

ووفق الخبر نفسه فإن المنظمة قالت: “يجب على السلطات المغربية أن تلغي قرار الإدانة الذي صدر في حق المحتجة سلميا من حراك الريف نوال بنعيسى، التي تعرضت للترهيب والمضايقات بشكل متكرر بسبب دفاعها عن حقوق الناس في منطقة الريف”.

وجاء في الورقية اليومية ذاتها أن السلطات المغربية اعترفت بتمويل ومراقبة الشأن الديني في المدينتين المحتلتين سبتة ومليلية، وفي بعض المدن الإسبانية الأخرى، إذ تأكد أنها تؤدي عمليا نفقات أغلب المساجد والأئمة المغاربة في سبتة ومليلية، إلى جانب بعض دور العبادة والأئمة في مدريد وبرشلونة.

ووفق “المساء” فإن المغرب يغطي مصاريف 51 مسجدا في سبتة ومليلية، أي نحو 80 في المائة من دور العبادة الإسلامية.

أما جريدة “الأحداث المغربية” فنشرت أن مصالح وزارة الصحة تفاعلت مع شكاية تلخص الفوضى التي يعيشها مستشفى سيدي عثمان بالدار البيضاء. ويرتقب حلول لجنة تفتيش للتحقيق في خروقات يعرفها المستشفى المذكور.

يأتي ذلك حسب الجريدة نفسها بعد أن تجددت احتجاجات على تحول ممرضة مختصة في تحضير الصيدلة إلى طبيبة متعددة الاختصاصات، لكن الاختصاص الذي انفضح هو حضورها لجميع الصفقات التي يباشرها المسؤول الأول عن المستشفى، وهو ما جعل خلافات تطفو على السطح مع ممونين، ليتم تنقيل الممرضة، غير أن جهات خفية تتدخل في كل مرة لتثبيتها ضدا على القانون .

وذكر العدد نفسه أن إسبانيا تراهن بقوة على المغرب، إذ اهتمت الصحافة الإسبانية بالزيارة الأخيرة لرئيس الحكومة الإسباني، بيدرو سانشيز، وعدد من وزراء حكومته، إلى المغرب، بداية الأسبوع الجاري، والتي سار جلها في اتجاه دعمها، لما لها من أهمية بالنسبة لإسبانيا.

وكتبت “الأحداث المغربية”، كذلك، أن نقابات النقل تهدد الاقتصاد بالشلل، إذ يستعد مهنيو قطاع النقل الطرقي لخوض إضراب وطني خلال الأسابيع المقبلة، في حال عدم وفاء الحكومة بالتزاماتها؛ وذلك بعدما التزمت وزارة النقل بنقطتين أساسيتين، هما خلق لجنة ستناقش موضوع الحمولة، ثم لجنة ثانية ستهتم بالإشكالات المتعلقة بالغازوال المهني.

وأفادت “العلم” بأن وضعية الجمود التي تعرفها رئاسة جامعة محمد الخامس بالرباط هي بفعل رغبة رئيس الحكومة، سعد الدين العثماني، في فرض محمد بلحاج المنتمي إلى “حزب المصباح”، الرئيس الحالي بالنيابة الذي يدعمه لحسن الداودي الذي مازال يتدخل في الجامعات.

ووفق الخبر ذاته فإن خمس نقابات تعلن رفضها تسييس الجامعة من قبل العثماني، مطالبة إياه بفك “البلوكاج”؛ وذلك بعد أزيد من سبعة أشهر من تجميد منصب رئاسة جامعة محمد الخامس بالرباط.

ومع المصدر ذاته الذي نشر أن الكونغرس الأمريكي يعتزم تعديل قانونه الداخلي بمبادرة من عضو مجلس النواب المسلمة إلهان عمر، التي فازت في انتخابات منتصف الولاية، بهدف السماح بارتداء الحجاب في مقره، وهو ما ساندته أبرز مجموعة للدفاع عن حقوق المسلمين.

ووفق “العلم” كذلك فإن منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة أشادت في تقريرها لرصد التعليم لسنة 2019 بالمجهودات التي قامت بها المملكة المغربية منذ 2013، المتمثلة في إدماج أطفال المهاجرين من دول إفريقيا جنوب الصحراء في نظامها التعليمي، إلا أنها أشارت إلى أن المغرب لازال ملزما بتبسيط وتسهيل بعض الإجراءات التي تخص المهاجرين.