المفوضية الأوروبية تؤكد على التعاون المغربي لوقف الهجرة السرية

0

بخصوص أعمال العنف والوفيات الأخيرة عند نقطة عبور مليلية الحدودية التي وُصفت بـ”المقلقة للغاية”، قالت فيوريلا بيليشي، الناطقة الرسمية باسم المفوضية الأوروبية الخاصة بشؤون الهجرة، إننا “على اتصال وثيق بالسلطات الإسبانية والمغربية من أجل فهم كامل لظروف هذه الأحداث”.

 

 

 

من جهتها، أكدت إيلفا جوهانسون، المفوضة الأوروبية للشؤون الداخلية، أنه “ناقشت مع الجانبين المغربي والإسباني الأحداث الأخيرة في مليلية وكيفية تعزيز تعاوننا مع المغرب في إدارة الهجرة، خاصة في مكافحة تهريب المهاجرين الذي يعرض حياة الناس للخطر”.

 

 

 

وأضافت المسؤولة الأوروبية “نحن بحاجة إلى حلول الاتحاد الأوروبي المشتركة لإدارة الهجرة” مشيرة “يمكن تحقيق هذا الهدف من خلال الميثاق الجديد بشأن الهجرة واللجوء. وقد طورت المفوضية وعملت على إقامة شراكات قوية بشأن الهجرة مع البلدان الشريكة، من بلدان المنشأ والعبور والمقصد”.

 

 

 

“هدفنا هو بناء شراكات تعالج الأسباب الجذرية للهجرة، حيث لا يشعر الناس بالحاجة إلى المخاطرة بحياتهم في رحلات خطرة ولتحسين فرص الهجرة القانونية. كما يركز الميثاق الجديد للهجرة واللجوء بشدة على هجرة اليد العاملة” تشير المتحدثة نفسها.

وأكدت المسؤولة الأوروبية أن المفوضية أقرّت في 27 أبريل 2022 حزمة من الإجراءات المتعلقة بالمهارات والمواهب التي تهدف إلى تعزيز عمل الاتحاد الأوروبي والإطار القانوني في هذا المجال.

 

 

 

وتجدر الإشارة، أن المفوضية تعتزم إطلاق “شراكات” أولى مع دول شمال إفريقيا، خاصة المغرب وتونس ومصر، بحلول نهاية العام، بهدف مساعدة الأشخاص من البلدان الثالثة على العمل أو التدريب أو الدراسة في أوروبا، وكذلك إقامة شراكات مع دول ثالثة لإدارة الهجرة.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.