الرئيسية إقتصاد النشاط النقدي بالمغرب .. الأداء بالأنترنيت يرتفع و”الكاش” يستمر

النشاط النقدي بالمغرب .. الأداء بالأنترنيت يرتفع و”الكاش” يستمر

كتبه كتب في 2019-02-27 - 2:22 م

حقّقت المواقعُ التجارية ومواقع أداء الفواتير المرتبطة بمركز النقديات بالمغرب نمواً كبيراً بلغ 25.4 في المائة سنة 2018، وكان أداء فواتير الماء والكهرباء والهاتف وشراء تذاكر الطائرات على رأس المعاملات التي أقبل عليها المغاربة.

وحسب التقرير السنوي لمركز النقديات 2018، فقد بلغ عدد عمليات الأداء عبر الأنترنيت حوالي 8.3 ملايين عملية عبر بطائق بنكية مغربية وأجنبية.

وأفادت المعطيات الواردة في الوثيقة المشار إليها بأنه جرى أداء مبلغ إجمالي قدره 3.3 مليارات درهم خلال السنة الماضية، بنسبة ارتفاع بلغت 25.4 في المائة من حيث العدد، و24.4 في المائة من حيث المبلغ مقارنة مع سنة 2017.

ويتوزع الأداء الإلكتروني، المُسجل خلال السنة الماضية ببطائق بنكية مغربية وأجنبية، على الفاعلين الاتصالاتيين بنسبة 23.7 في المائة، وشركات الطيران بـ21.9 في المائة، والوكالات المكلفة بالماء والكهرباء بنسبة 29.5 في المائة.

أما الخدمات الحكومية، فقد استقطبت 10.2 في المائة من مجموع الأداءات عبر الأنترنيت؛ فيما لم يتجاوز ما هو مُخصص للفنادق ما نسبته 4.5 في المائة، فيما القطاعات الأخرى المتبقية فكانت نسبتها 20.3 في المائة.

وفيما يخص أداء البطائق البنكية المغربية لوحدها، فقد بلغ عدد العمليات 8.1 ملايين عملية بمبلغ ناهز 3 مليارات درهم، وكانت النسبة الأولى لأداء فواتير الهاتف وشركات الطيران، وسجل هذا الأداء نسبة ارتفاع بلغت 25.1 في المائة.

أما البطائق الأجنبية في المغرب، فسجلت لوحدها 118 ألفا و355 عملية، مُحققة نسبة ارتفاع بلغ 46.3 في المائة مقارنة مع سنة 2017، وكان نصفها مُخصصاً لحجز الفنادق بنسبة 49.4 في المائة، و11.1 في المائة لوكالات السفر، وكراء السيارات بنسبة 11.1 في المائة، و8.9 في المائة على التوالي.

على مستوى الشبابيك الآلية، سجل مركز النقديات أن سنة 2018 عرفت إحداث 266 شباكاً آلياً جديداً، ليصل عدد الشبابيك الآلية المتوفرة عبر مختلف ربوع المملكة إلى 7289 شباكاً، أي بزيادة تُعادل 3.8 في المائة مقارنة مع 2017.

ومقابل التطور الذي عرفه الأداء عبر الأنترنيت، لا يزال سحب الأموال من الشبابيك مرتفعاً، على الرغم من مساعي السلطات الحد من التعاملات عبر “الكاش” بتطوير عمليات الأداء عبر الأنترنيت والتطبيقات الذكية وإطلاق خدمة الأداء بواسطة الهاتف النقال.

ويتجلى هذا الوضع في تسجيل مركز النقديات لـ305.6 مليون عملية سحب بواسطة البطاقات المغربية والأجنبية عبر شبابيك GAB، بارتفاع بلغت نسبته 8.2 في المائة، بقيمة إجمالية تناهز 277.7 مليار درهم؛ وهو رقم يمثل نسبة ارتفاع بلغت 9.3 في المائة، ويمثل متوسطاً شهرياً يقارب 3789 عملية سحب لـ3.4 ملايين درهم لكل شباك آلي.

وفيما يخص المدن الأكثر تجهيزاً بـGAB، أورد التقرير أن مدينة الدار البيضاء تتصدر القائمة بـ1468 شباكاً، تليها مدينة الرباط بـ576، ثم مدينة مراكش بـ569، وبعدها طنجة بـ413، وأكادير بـ376، وفاس بـ358.

كما عرف عدد البطائق الممنوحة من قبل الأبناك المغربية ارتفاعاً بـ7.2 في المائة، لتصل إلى 15.1 مليون بطاقة خلال السنة الماضية؛ من بينها 14.3 مليون بطاقة أداء وسحب تحمل علامتي “فيزا” و”ماستركارد” والعلامة الوطنية “cmi”.

وتعتبر السلطات المالية المغربية أن هيمنة الأداء نقداً يؤدي إلى انعدام الكفاءة الاقتصادية والاجتماعية، كما ينطوي على تكلفة مهمة بالنسبة إلى الوحدات الاقتصادية، ولذلك يجرى العمل على توسيع وتطوير التعامل الرقمي وتحقيق الشمول المالي لفئة واسعة من المواطنين.