امحند العنصر: الخطاب الملكي يحمل بين طياته أملا وتفاؤل كبيرين

0

قال امحند العنصر الأمين العام لحزب الحركة الشعبية في تصريح صحفي، أن الخطاب الملكي إنطلق من الواقع المغربي ويحمل بين طياته أملا وتفاؤل كبيرين

 

وبالطبع كما أكد جلالة الملك فالوضعية الراهنة لازالت صعبة بعد الجائحة والركود الإقتصادي بأقل خسارة لكن الوضع صعب ويجب على الجميع التجند لهذه المرحلة المقبلة خاصة في المجال الإقتصادي، وتسهيل فرص الإستثمار للأجانب الذين يتوافدون على المغرب وكذا التعقيدات الإدارية التي تعاني منها بعض المجالات”

 

وتابع العنصر:”الملك حث الحكومة على الأخد بعين الإعتبار الصعوبات التي يواجهها المغربي خصوصا في ما يتعلق بعدم التضامن حيث على الجميع المساهمة خاصة ذوي الإمكانيات وكذلك معاقبة المضاربين بالأسعار”

 

وفي ما يخض القطاع الإجتماعي قال العنصر:”الملك ذكر بورش الحماية الإجتماعية الذي وصل الى مراحل مشجعة ويجب إحترام الأجندة التي وضعها الملك خاصة فيما يتعلق بالأطفال المنحدرين من الأسر المعوزة والذين يجب أن يتوصلوا بإعاناتهم،مؤكدا أن العمل في هذه الظروف هو عمل الجميع الرجل والمرأة ليعطي جلالته نصيبا كبيرا للمراة وحقوقها ويجب أن تساهم هي الأخرى في التنمية وكذا تعديل مدونة الأسرة التي أبانت عن إنزلاقات وترك الباب مفتوحا أمام كل الإجتهادات سوى تحريم ما أحل الله وتحليل ما حرم الله”

 

وإسترسل المتحدث ذاته:”وجه الملك رسالة قوية جدا حيث أنه كان دائما يتحدث عن اليد الممدودة لكن هذه المرة ذهب الى أبعد من ذلك حيث أعرب عن رفضه لبقاء الحدود المغربية الجزائرية مغلقة بل يجب أن تصبح جسور لبناء المغرب الكبير والان يمكن القول إن الكرة في يد الجزائر وأثار جلالته الإنتباه إلى بعض الأقلام التي تحاول عن غير قصد أو عن وعي الإساءة للعلاقات بين البلدين بعدة مقالات فيها الشتم والتطاول مؤكدا على رفضه لها.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.