شؤون برلمانية

اوزين يشعل البرلمان ويهاجم وهبي امام انظار اخنوش”شي وحدين قالو نحاربو الفكر الوهابي حاربو غير الفكر الوهبي”

عاد البرلماني عن فريق الحركة الشعبية محمد اوزين ، ليثير ضجة اليوم الاثنين، خلال جلسة المساءلة الشهرية لرئيس الحكومة، لمناقشة خطة الحكومة للنهوض بقطاع الثقافة.

وهنأ اوزين الوزير السابق في الرياضة، الشعب المصري بفوزه فريقه في مباراة أمس على نظيره المغربي والتأهل للنصف النهائي في كأس إفريقيا المقامة بالكاميرون.

وأضاف أوزين خلال جلسة مسائلة رئيس الحكومة، بمجلس النواب، اليوم الإثنين، حول السياسة الثقافية، كما أهنئ الشعب الجزائري بفوز منتخبه بكأس العرب التي تحمل زمز العروبة (في إشارة لخريطة المغرب كاملة)، والتي دخلت قصر المرادية بأيادي جزائرية وتجوب روبوع الجزائر وهي تشهر عالية السيادة المغربية على أراضيها كاملة وغير مبتورة كما يريد لها البعض وبذلك تكون الرياضة قد أصلحت ما أفسدته السياسية.

وانهال اوزين على الحكومة بالكثير من الانتقادات ما اشعل غضب فرق الاغلبية ليرتفع الصراخ داخل قبة البرلمان،قائلا:”السيد رئيس الحكومة كان بودنا اليوم ان نناقش معكم موضوع السياسة الثقافية الا اننا وتزامنا  مع مرور 100 يوم من عمل الحكومة ثبت لنا ان الموضوع الاحق لهذه الجلسة هو “:هل الحكومة تملك ثقافة سياسية قبل الحديث عن تملكها لسياسة ثقافية”

وأضاف المتحدث نفسه:”عرضكم السيد رئيس الحكومة كان انشائي واعلان عن نوايا وجرد لانجازات سابقة بمبادرات ملكية وجرد للمتاحف،مردفا:”حنا بغينا المغاربة يزرو المتاحف ماشي يعيشو فيها،حيت كاين لي كيعيش الحياة وكيزور المتاحف وكاين لي كيعيش في المتاحف ويزور الحياة”

وتابع اوزين:”بعد 100 يوم تبين ان الحكومة تملك كل شيئ الا ان تكون حكومة سياسية،تركيبتها ثلاثية الاضلاع  وهي سابقة في تاريخ الحكومات في المغرب،اغلبية رقمية  عريضة تسود من المركز الى ابسط جماعة قروية تاكيد لشعار شهير :”المغرب لنا لا لغيرنا”الغريب بقدرة قادر تحولتهم من سرعة الضوء في تشكيل الحكومة والحصول على المناصب واعداد قانون مالية بسرعة، وتم نفخ الأرقام باتفاقيات وبديتو كتسحبو مشاريع قوانين، وقدمنا كمعارضة اكثر من 20 مشروع قانون لم ولن ترى النور في ظل الهيمنة العددية لاغلبيتكم المريحة ”.

واسترسل اوزين:واش صناديق الاقتراع جابت غير هاد الحكومة او عندكم شك في ارقامكم،وكيف كيقولو الفقية قوت باسم الله الرحمان الرحيم كتضسر الجنون”

وهاجم محمد اوزين، بشدة عبد اللطيف وهبي، وزير العدل متحدثا تحدث فيها عن تصريح سابق لوزير العدل عبد اللطيف وهبي حول تفادي غرق المحاكم في مياه الأمطار كما حدث مع الملاعب في قضية “الكراطة”.

كلام أوزين أخرج رئيس فريق البام بمجلس النواب ، عن صوابه ، لتندلع الملاسنات بين نواب الحركة و البام و بقي الوضع على حاله لأزيد من ربع ساعة رغم تدخل رؤساء الفرق و رئيس مجلس النواب راشيد الطالبي.

اوزين قال بلي “شي وحدين ملي كتجبد ليهم وزير العدل كتشدهم الهستيريا حيث عارفينهم علاش كيدافعو”، مضيفا “ماتبنات تا محكمة فالمغرب وغارقين بلا شتا ولا كراطة”.

واضاف اوزين “شي وحدين تدخلو وقالو نحاربو الفكر الوهابي وحاربو غير الفكر الوهبي”.

واستغرب اوزين من مكتب سياسي لحزب مشارك فالحكومة يدعو الحكومة لفتح الحدود.

و دخل الطالبي العلمي بدوره في مواجهات حادة مع نواب برلمانيين بينهم برلماني العدالة و التنمية عبد الله بوانو، بسبب تناولهم الكلمة دون إذن منهم ، داعياً رؤساء الفرق إلى ضبط الأمور داخل الفرق البرلمانية التي يترأسونها.

>