بسبب دفاعه عن أخنوش..برلمانيو الـUGTM ينتفضون في وجه ميارة 

0

 

تفاجئ أعضاء الفريق الاستقلالي للوحدة والتعادلية وفريق الإتحاد العام للشغالين بالمغرب بمجلس المستشارين، بمداخلة المخلول محمد حرمة، عضو الفريق البرلماني للتنظيم النقابي، التي تلاها في تعقيبه على كلمة رئيس الحكومة، عزيز أخنوش، خلال جلسة عمومية شهرية حول واقع التعليم وخطة الإصلاح، يوم الثلاثاء المنصرم، معتبرين أنها مداخلة لا تليق بسمعة نقابة بحجم الاتحاد العام للشغالين، لما جاء فيها من إشادة غير مسبوقة وتنويه كبير لدرجة التطبيل لشخص رئيس الحكومة من تنظيم نقابي عريق.

وكشف عضو بفريق الإتحاد العام للشغالين بالمغرب بمجلس المستشارين، أن غالبية أعضاء الفريق رفضوا خلال الإجتماع الأسبوع، مسايرة توجه النعم ميارة في مغازلة رئيس الحكومة خلال جلسة الأسئلة الشهرية، وتحويل النقابة إلى ذراع نقابي للدفاع على حزب التجمع الوطني للأحرار تحت القبة التشريعية، مما دفع به إلى الاستعانة بأحد المستشارين البرلمانيين المنتمين لعائلته لتلاوة المداخلة التي لم تحظى بتأشيرة أعضاء الفريق البرلماني.

وحسب ذات المصدر فإنه منذ تنصيب النعم ميارة على رأس مجلس المستشارين، أصبحت المواقف الصادرة عن النقابة في توافق تام مع توجه رئيس الحكومة عزيز أخنوش، وحزب التجمع الوطني للأحرار، الأمر الذي يؤكد فرضية وجود علاقة بينه وبين رئيس الحكومة لإزاحة نزار بركة.

وأضاف المصدر نفسه أن هذا ما يؤكد عدم رغبة النعم ميارة في عقد مؤتمر التنظيم التقابي الذي تجاوز أجله لأزيد من ثلاثة أشهر ولم يعد أي لجنة تحضيرية من أجل الاستمرار على رأس النقابة، مما يطرح السؤال حول جدوى العمل النقابي عندما يكون رئيس النقابة هو مسؤول دولة.

ويشار إلى أن كبار قادة الـUGTM شرعوا في حشد الدعم من كل الجهات والأقاليم للإطاحة بالنعم ميارة المنتهية صلاحيته، والشروع في التحضير لمؤتمر وطني للتنظيم النقابي من خلال الشروع في جمع توقيعات ثلثي أعضاء المجلس العام للنقابة لتنظيم المؤتمر، وذلك لضخ دماء جديدة في هياكله، واستقطاب كفاءات نقابية من شأنها إعطاء نفس جديد للعمل النقابي.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.