الرئيسية مقالات بعد التعاون العسكري .. باكستان تدعو الملك إلى زيارة إسلام أباد

بعد التعاون العسكري .. باكستان تدعو الملك إلى زيارة إسلام أباد

كتبه كتب في 2018-10-17 - 1:56 م

أشادت الجمهورية الإسلامية الباكستانية بالعلاقات الثنائية التي تجمعها بالمملكة المغربية، ودعا وزير العدل الباكستاني، محمد فروغ نسيم، الملك محمد السادس إلى تشريف بلاده بزيارة رسمية؛ خلال لقاء جمعه بسفير المملكة المغربية المعتمد لدى إسلام أباد، محمد كرمون، أمس الثلاثاء.

وقال وزير العدل إن “الباكستانيين لديهم ارتباط كبير بالمغرب بالنظر إلى العلاقات الإيجابية المتبادلة بين البلدين”، مضيفا أن “المملكة تعد وجهة سياحية رائعة، والشعب الباكستاني يحب المطبخ المغربي، ويفضل وجهة المغرب في قضاء العطلات على عدد من الدول”.

وحسب ما نقلته وسائل إعلام محلية، فقد وجهت باكستان دعوة رسمية إلى الملك محمد السادس ورئيس الحكومة سعد الدين العثماني، من أجل القيام بزيارة إلى باكستان، في إطار توطيد العلاقات بين الدولتين.

ودعا المسؤول الباكستاني إلى تعزيز التعاون التجاري والاستثماري مع المملكة المغربية، عبر القيام بعدة إجراءات، من ضمنها تسهيل شروط التأشيرة في وجوه رجال الأعمال الباكستانيين، الذين يسعون إلى تحسين العلاقات الاقتصادية بين الرباط وإسلام أباد.

من جانبه، أكد السفير المغربي أن السلطات المغربية المختصة بعد التحقق من طالبي التأشيرات، ستعمل على التجاوب مع طلبات “الفيزا” في اليوم نفسه، مضيفاً أن الرباط ترحب بالمستثمرين الباكستانيين، وأنها ستسهل إجراءات الدخول في وجوههم.

وعبر الدبلوماسي المغربي عن رغبة الرباط في الرفع من مستوى تعاونها مع إسلام أباد، خصوصا في مجالات التجارة والاقتصاد، مضيفا أن “الجانبين يمكنهما أن يتعاونا أكثر فأكثر في قطاع الفوسفاط”.

وتستورد باكستان حوالي 250 مليون دولار من الفوسفاط من المغرب، خصوصا أنها دولة فلاحية بالدرجة الأولى. في المقابل تصدر إلى المملكة القليل من منتجات النسيج.

وكان الملك محمد السادس قد بعث برقية تهنئة إلى عارف ألفي، بمناسبة انتخابه رئيسا جديدا للجمهورية الإسلامية الباكستانية.

ومما جاء في برقية الملك محمد السادس: “وانطلاقا مما يجمع بين شعبينا من أواصر الأخوة المتينة والتقدير المتبادل، فإني أغتنم هذه المناسبة لأعرب لكم عن حرصي القوي على العمل سويا معكم من أجل تعزيز علاقات التعاون المثمر والتضامن الفاعل القائمة بين بلدينا، وتوسيعها لتشمل كافة المجالات، لما فيه صالح شعبينا الشقيقين”.

وفي الشهور القليلة الماضية، تعززت العلاقات الباكستانية المغربية في المجال العسكري والبحري، حيث شاركت سفينة حربية باكستانية (PNS) في تدريبات مشتركة مع السفن الفرنسية والمغربية بهدف تطوير المنظومات القتالية للجيش المغربي.