إقتصاد

تحسن سعر صرف الدرهم ب 0,26 في المائة مقابل الأورو

أفاد بنك المغرب بأن سعر صرف الدرهم تحسن بنسبة 0,26 في المائة مقابل الأورو، وانخفض بنسبة 0,42 في المائة مقابل الدولار الأمريكي، خلال الفترة الممتدةما بين 23 و 29 شتنبر 2021.
وأبرز البنك المركزي، في مذكرته حول المؤشرات الأسبوعية، أنه لم يتم خلال هذه الفترة إجراء أي عملية مناقصة في سوق الصرف.
وسجل المصدر ذاته أنه في 24 شتنبر 2021، استقرت الأصول الاحتياطية الرسمية عند 318 مليار درهم، بارتفاع من أسبوع إلى آخر ب 1,9 في المائة، ويرجع ذلك أساسا إلى عملية إحالة ما يعادل 6 مليارات درهم من العملات الأجنبية من البنوك للبنك المركزي وذلك في إطار عملية مناقصة. وعلى أساس سنوي، ارتفعت الأصول الاحتياطية الرسمية بنسبة 7,6 في المائة.
وأضاف بنك المغرب أنه ضخ ما مجموعه 88,9 مليار درهم، منها 30,5 مليار درهم على شكل تسبيقات لمدة 7 أيام بناء على طلب عروض، و30,9 مليار درهم على شكل عمليات إعادة الشراء، و26,6 مليار درهم في إطار برامج دعم تمويل المقاولات الصغيرة جدا والصغرى والمتوسطة، ومليار درهم على شكل عمليات مبادلة الصرف.
وعلى مستوى السوق البنكية، سجل المصدر نفسه أن متوسط حجم التداول اليومي استقر عند 3,4 مليار درهم، بينما استقر المعدل البنكي خلال هذه الفترة في 1,5 بالمائة في المتوسط، مشيرا إلى أن بنك المغرب ضخ مبلغ 36,9 مليار درهم على شكل تسبيقات لمدة 7 أيام .
وبخصوص سوق البورصة، أفادت المذكرة بأن مؤشر “مازي” سجل ارتفاعا ب 1,7 في المائة، ليبلغ أداؤه منذ بداية السنة 16,9 في المائة، مشيرة إلى أن هذا التطور يعزى، بالأساس، إلى تطور المؤشرات القطاعية ل “البناء ومواد البناء” بنسبة 4,4 في المائة و”خدمات النقل” ب 3,6 و”البنوك” ب 2 في المائة.
وفي المقابل، تراجعت المؤشرات القطاعية ل”الصناعات الدوائية” و “الصناعة الغدائية” ب 3 و 0,7 في المائة على التوالي.
وخلصت مذكرة (بنك المغرب) إلى أن الحجم الإجمالي للمبادلات بلغ 1,3 مليار درهم مقابل 945,2 مليون درهم خلال الأسبوع الذي سبقه. وفي السوق المركزية للأسهم، بلغ الحجم اليومي المتوسط للمبادلات 209,1 مليون درهم مقابل 176,2 مليون درهم خلال الأسبوع الذي سبقه.

×

تابعنا على الفايسبوك

فيروس كورونا في المغرب

المبيان التراكمي لتطور فيروس كورونا في المغرب
فيروس كورونا في المغرب