تسريب محادثة واتساب بين الفتاة البرازيلية ” ناجيلا ” التي إتهمت نيمار بالإغتصاب و محاميها تثير الجدل !

إستحوذت قضية إتهام الفتاة البرازيلية ” ناجيلا ” لنجم نادي باريس سان جيرمان و السيليساو نيمار دا سيلفا بالإغتصات على كل وسائل الإعلام البرازيلية و العالمية.
و تمكن قناة ” ريكورد ” البرازيلية من تسريب محادثة على تطبيق الواتساب جمعت الفتاة ” ناجيلا ” و محاميها وصفت خلالها نيمار بالمدمن على المخدرات الذي يجب أن يودع في السجن أو المصحة نظرًا لخطورته على المجتمع.

وجاء نص المحادثة على النحو التالي “هل يجب أن أخضع للفحص الطبي الآن! .. لقد كنت هناك في باريس معه وحده وكنت خائفة، إنه مجنون يا إلهي”.

ثم نصحها المحامي بأن القانون البرازيلي يحميها إذا كان لديها أي مادة مصورة، وطالبها بإرسال المادة إليه من أجل إدراجها في القضية.

ثم واصلت ناجيلا حديثها “لا أريد أن أفضح نفسي، لقد ضربني حتى أنه التقط صورًا ءلبعض المناطق في جسدهاء بعد ضربي من أجل التفاخر بها مع الأصدقاء، ولكني في اليوم الثاني قمت بضربه لأنني لم أكن أريد العودة إلى الوطن بكل هذا الكم من الغضب”.
ثم واصلت “لقد ضربني واغتصبني وكان مخمورًا وتحت تأثير المخدر، إنه مدمن للمخدرات وعنيف، يجب أن يكون سجينًا أو في مصحة للعلاج، إنه شخصية لا تصلح أن تكون داخل المجتمع فهو تهديد على نفسه وعلى من حوله”.
وفي النهاية وعدت بنشر المحتوى الذي لديها قائلة “سوف أنشر الفيديو .. فأنا لا أريده أن يخرج نظيفًا ويواصل اللعب بكل سعادة وأنا أعاني من الضغط هنا بمفردي”.

وأدت الجملة الأخيرة إلى انفعال المحامي الخاص بها والذي أخبرها “إذا قمتي بهذا الأمر فمن الأفضل أن تجدي محاميًا آخر، فالعدالة لها الطرق الخاصة بها” .. ووعدته ناجيلا بالبحث عن محامي آخر وأغلقت المحادثة معه.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.