دولي

تقرير:الصين تفكر في هبوط مأهول على القمر في غضون الخمس سنوات القادمة

أكدت الصين أنها ستواصل استكشاف المناطق القطبية للقمر وأنها تفكر في هبوط مأهول على القمر في غضون الخمس سنوات القادمة، وفق ما جاء في كتاب أبيض صدر أمس الجمعة، عن مكتب الاعلام التابع لمجلس الوزراء.

وذكر الكتاب الأبيض الصادر بعنوان “برنامج الفضاء الصيني: منظور عام 2021″، أن الصين ستواصل دراساتها وبحوثها لخطة الهبوط المأهول على القمر، وأنها ستعمل على تطوير جيل جديد من مركبة الفضاء المأهولة لدعم استكشافها للفضاء بين الأرض والقمر.

وأضاف أن ذلك جزء من طموح الصين لخطة الاستكشاف القمري بعد أن هبط مسباراها القمريان على الجانب البعيد من القمر خلال عام 2019 وأعاد عينات قمرية في العام الماضي.

وخلال الخمس سنوات القادمة، تخطط الصين لارسال مسبارين آخرين الى القمر لاستكشاف مناطقه القطبية التي تعتبر مكانا يعتقد أنه يحتوي على جليد مائي خاصة في الظلال العميقة والدائمة لبعض الجبال والفوهات، وفق التقرير. وأشار المصدر ذاته إلى أن الصين سوف تطلق مسبار “تشانغ آه-6” القمري لجمع واعادة عينات من المناطق القطبية للقمر ومسبار “تشانغ آه-7″ القمري للقيام بهبوط دقيق هناك و”استكشاف قفز” في مناطق الظلال القمرية.

كما ستكمل البلاد البحوث والتطوير حول التكنولوجيا الرئيسية لمسبار “تشانغ آه-8” وتدفع قدما بناء محطة بحوث دولية على القمر بتعاون دولي، وفق التقرير. ويعتبر البرنامج نظيرا لخطة “أرتميس” لـ”ناسا” لاستكشاف القمر، والتي تحاول اعادة رواد الفضاء الى القمر بحلول عام 2024.

كما كشف الكتاب الأبيض عن الاستعدادات التكنولوجية للبلاد لجمع عينات من المريخ وجلبها إلى الأرض، واستكشاف نظام المشتري واستكشاف حدود النظام الشمسي.

وفي ما يتعلق بالمدارات القريبة من الأرض، تخطط الصين لاطلاق وحدتين تجريبيتين وتلسكوب فضائي في غضون الخمس سنوات القادمة لاكمال محطتها الفضائية وبناء مختبر فضائي على متنها واجراء تجارب علمية واسعة النطاق مع وجود رواد فضاء في مهام طويلة الأمد.

>