تكريم عمر حلي بالملتقى الوطني للعلوم القانونية و السياسية بتارودانت

0

تارودانت تكرم عمر حلي بالملتقى الوطني الأول للعلوم القانونية والسياسية

هاجر صغير

تم تكريم رئيس جامعة ابن زهر السابق عمر حلي، مساء أمس الأحد، في الحفل الختامي للملتقى الأول للعلوم القانونية و السياسية، الذي نظم يوم 24و 25 و26 يونيو الجاري، بالمركب الثقافي مولاي الحسن بتارودانت، بحضور رئيس المجلس الجماعي ونائبة رئيس المجلس الإقليمي لتارودانت، والمندوب الإقليمي لوزارة الثقافة وعدة فاعلين سياسيين وأكاديميين.

وقد نظم الملتقى في دورته الأولى من طرف جمعية فرصة للأعمال الاجتماعية بشراكة مع ماستر الصياغة القانونية وتقنيات التشريع بالمغرب ،و مختبر الدراسات في العلوم القانونية الاجتماعية القضائية والبيئية بكلية العلوم القانونية الاقتصادية و الاجتماعية آيت ملول، وبدعم من جماعة تارودانت.

وضمت فعاليات الملتقى الأول للعلوم القانونية والسياسية، ندوات وجلسات علمية بمشاركة دكاترة وأساتذة باحثين من جامعة ابن زهر وجامعات أخرى، إضافة لفاعلين سياسيين ومدنيين.

وصرح جواد الرباع، أستاذ القانون الدستوري والعلوم السياسية بكلية الحقوق بآيت ملول وعضو اللجنة التنظيمية قائلا: “تناول هذا الملتقى الأول في جلساته العلمية موضوع مساءلة عشرية دستور 2011، من خلال مجموعة محاور منها الفاعل المدني ،الجماعة الترابية ومسألة الأمازيغية وماتطرحه من إشكالية التنزيل والدسترة، ودور القضاء الدستوري في مساءلة الحقوق و الحريات بعد مرور عشر سنوات على دستور 2011”

وأضاف نفس المتحدث “هذا الملتقى يهدف إلى تقييم ومساءلة ما تم إنجازه في هذه المرحلة وتقييم السياسات العمومية والترابية، وكذلك تقييم أداء ودور الفاعل المدني على المستوى التشريعي والسياسي وعلى مستوى الآليات التشاركية، لهذا كان يجب أن نطرح هذه القضايا بمقاربات متنوعة مع باحثين أكاديمين ونخب محلية ومستشارين جماعيين فكان الأساس أن يكون هناك تكامل مجموعة حقول معرفية، خاصة أن مقاربة هذه الظاهرة الدستورية لا يمكننا أن نتناولها من زاوية واحدة”

كما صرح عمر حلي عضو المجلس الأعلى للتعليم والرئيس السابق لجامعة ابن زهر وقال “شكرا لهذه الالتفاتة الطيبة و لجمعية فرصة التي بادرت لدعوتي وشكرا للمجلس الجماعي والإقليمي، نحن لم نقم سوى بواجبنا فأن تكون رئيس جامعة هو تكليف أكثر منه تشريف أتمنى أنني قد كنت عند حسن الظن، وأتمنى أن نشتغل على برامج مستقبلية، فشكرا لتارودانت الحقيقية، فالشباب لم يذهبوا بل الشباب اليوم هم النبتة وهم المستنبت، وأنا دائما أعتز بالأشياء التي يبادر إليها الشباب،، فشكرا لهم على هذا التكريم”.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.