جمعية مقابر سلا اموال طائلة و خدمات متواضعة 

جمعية مقابر سلا اموال طائلة و خدمات متواضعة

يتساءل السلاويين عن وضعية جمعية تدبير مقابر سلا و التي واكبتها بهرجة اعلامية كبيرة على اساس انها تملك الحل السحري لمشكل تدبير المقابر بهاته المدينة المليونية.

لكن مع مرور الوقت اتضح جليا ان هاته الجمعية كان من الافضل تسميتها جمعية تدبير مقبرة سيدي بلعباس على اعتبار ان قيمة الدعم الدي تتلقاه من الجماعة و الدي يتجاوز مليوني درهم سنويا يصرف فقط على مقبرة سيدي بلعباس و ليس على مقابر جماعة سلا الاخرى التي تعيش حالة كارثية دون ادنى تدخل من الجمعية المعنية.

و حسب مصدر مطلع فالكثير من التساؤلات تطرح حول التدبير المالي للجمعية و التي استعملها الرئيس السابق لها لتحقيق طموحه الانتخابي و الدي سلمها لصديقه حيث مزال يحتفظ بالاشراف العام على كل صغيرة و كبيرة داخل الجمعية هدا التدبير المالي الدي يساءل حالة ابواب المقبرة المهترئة و الدي لم يتم اصلاحه بدعوى عدم وجود الامكانيات المالية و هو الاشكال الدي يحيلنا على اين صرف مبلغ 200 مليون الدي توصلت به الجمعية مع مطلع هدا العام.

الجدير بالدكر ان مجموعة من الفعاليات المدنية بالمدينة تستعد لمراسلة عامل سلا و رئيس جماعة سلا للتدخل من اجل ضبط الامور و وقف النزيف داخل هاته الجمعية

 

Get real time updates directly on you device, subscribe now.