حتى حاجة ما كتجي بالساهل… معلومات ستصدمك لا تعرفها عن حكيم زياش !

أضحى نجم نادي أياكس أمستردام و المنتخب الوطني المغربي حكيم زياش من بين أفضل اللاعبين العرب و الأفارقة، نظير ما يقدم مع ناديه الحالي و الذي حقق إنجازا تاريخيا بإقترابه من التأهل لنهائي دوري أبطال أوروبا، بعد إنتصاره خارج القواعد على نادي توتنهام هوتسبير و تحقيقه لمفاجئتين مدويتين بعد إقصاءه لحامل اللقب ريال مدريد و نادي يوفنتوس الذي كان من أبرز المرشحين للتتويج باللقب.

و نتيجة لهذا النجاح الكاسح الذي حقق زياش سلطت مجموعة من المنابر الإعلامية الضوء على هذا اللاعب لتتوغل في حياته الشخصية و التي تحمل في طياتها العديد من الأحداث المأساوية التي عاشها زياش قبل الوصول إلى المجد الذي حققه حاليا.

طفولة فقيرة و مأساوية  :

عاش حكيم زياش فترة طفولة سيئة رافقتها العديد من الأحداث المأساوية و لعل أبرزها وفاة والده و هو صغير السن مما أدخله في حالة إكتئاب طال أمدها.
كما لم يولد زياش و في فمه ملعقة ذهب كما يقول المثل الشهير حيث ترعرع في أسرة فقيرة جدا من 11 فردا في ضاحية دروتن.
كما إستمرت معاناة زياش في مرحلة الطفولة بعد سجن شقيقه الأكبر بتهمة الإعتداء و السرقة ليدخل زياش مرة أخرى في أزمة نفسية جعلت منه شخصا إنطوائيا و عدوانيا بعض الشيئ في تلك الفترة.

و قد أضافت هذه التقارير الصحفية أن زياش عاش فترة ليست بالقصيرة كان مدمنا من خلالها على تناول المخدرات و التي كادت أن تقتل طموحاته و مستقبله الكروي في فترة الصغر.

فضل اللاعب عزيز ذو الفقار على حكيم زياش :

و قد كان للاعب المغربي عزيز ذو الفقار و هو أول لاعب مغربي وقع لنادي أياكس أمستردام الفضل في ما وصل إليه زياش الآن، بحيث قام ذو الفقار بضم زياش لأكاديمية نادي هيرنفين الهولندي و إنتشاله من المخدرات التي كان يدمن عليها في ذاك الوقت.

كما تدخل اللاعب عزيز ذو الفقار كثيرا لينقذ زياش من الطرد من الأكاديمية التي نشأ فيها كرويها بسبب السلوك العدواني الذي كان ينهجه في الصغر و دخوله في صراعات كثيرة مع زملائه في الأكاديمية.

و بعد سنوات ساهمت أكاديمية نادي هيرنفين في تغير سلوك اللاعب للأحسن و تفجر موهبته الكبيرة التي ساهمت في فرض إسمه بقوة بعد ذلك في الإرديفيزي و إنتقاله و تألقه الحالي مع نادي أياكس أمستردام.
و لعل أهم منعطف في مسار زياش الكروي تمثل في إختياره للعب مع المنتخب المغربي رغم الهجوم الحاد الذي تعرض له من لدن الإعلام الهولندي بسبب هذا القرار و كان أهمه تصريحات النجم الهولندي السابق فان باستن الذي وصف زياش بالغبي.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.