صحة

دراسة تحذر من تأثير إدمان الهواتف على الفحولة الجنسية للمغاربة

حذّرت دراسة جديدة المواطنين المغاربة من الاستعمال المفرط للهواتف الذكية، خصوصا في غرف النوم، بالنظر إلى تأثيرها على الأداء الجنسي والقدرات الجنسية للرجال والإناث.

وأكد البحث العلمي حول تأثير الهاتف النقال على الأداء الجنسي لدى الرجال والنساء، والذي أجراه البروفسور ربيع رضوان رئيس قسم الصحة الجنسية وقسم أمراض المسالك البولية بالمستشفى الجامعي الدولي الشيخ خليفة بالدار البيضاء، أن الإدمان المفرط على استعمال الهواتف يؤثر بشكل كبير على القدرات الجنسية للمغاربة.

وحسب الدراسة، التي جرى تقديمها مساء اليوم الخميس بمستشفى الشيخ خليفة، فإن 50,5 في المائة من مستعملي الهواتف الذين جرى استجوابهم غير راضين عن حياتهم الجنسية، فيما أكد 11,5 في المائة أنهم يعانون من ضعف في الانتصاب.

وأورد المصدر نفسه، وفق الدراسة التي أجريت بالدار البيضاء، أن 35 في المائة يعانون من انخفاض في الرغبة الجنسية، بينما 20,4 في المائة يعانون من القذف السريع.

ووفق البحث الميداني، فإن 50,4 في المائة من المستجوبين مستعملي الهاتفي والمدمنين عليه عبروا عن انخفاض مستوى الرضا عن حياتهم الجنسية، ثلثا النسبة المذكورة من المغاربة الذين تتراوح أعمارهم ما بين 20 و45 سنة.

وأشارت الدراسة إلى أن 7,8 في المائة من الشباب المستجوبين أكدوا معاناتهم من ضعف الانتصاب؛ فيما 84,1 في المائة من الذين يعانون اضطرابًا جنسيًا أكدوا أنهم لا يغلقون هواتفهم قبل الذهاب إلى غرفة النوم.

وحسب المعطيات المقدمة خلال هذه الندوة الصحافية، فإن 86.7 في المائة يستعملون هواتفهم في غرف النوم وخلال تناول الوجبات وكذا وفِي السياقة، فيما يغلق فقط 18.6 في المائة هواتفهم قبل الذهاب إلى السرير للنوم.

وحذّر البروفيسور ربيع رضوان، رئيس قسم الصحة الجنسية وقسم أمراض المسالك البولية بالمستشفى الجامعي الدولي الشيخ خليفة بالدار البيضاء، من خطورة استعمال الهواتف والإدمان عليها، حيث أكد أنه “إذا كان بالإمكان معالجة الإدمان على المخدرات والكحول وغيرها، إلا أن الأمر مختلف بالنسبة إلى الهواتف، حيث لا يمكن معالجة الإدمان عليها بالأدوية”.

وشدد رئيس قسم الصحة الجنسية وقسم أمراض المسالك البولية بالمستشفى الجامعي الدولي الشيخ خليفة بالدار البيضاء على أن “الهاتف أصبح يرافقنا في كل مكان، وفِي الحياة اليومية بما فيها المرحاض وبداخل المستشفيات، وأضحى مرضا يلازمنا، يساهم في قلة التركيز ويضعف التفاعل الاجتماعي، لذلك على المتزوجين والشباب الحذر من هذا الأمر”.

وكانت الدراسة الميدانية، التي أجرتها الوكالة الوطنية لتقنين المواصلات، كشفت أن 75.7 في المائة من المغاربة المتوفرين على هاتف متنقل يتوفرون على هاتف ذكي.

>