سياسة

رفض إجراء انتخابات الرئاسة يوحدّ آلاف الجزائريين

تظاهر آلاف الأشخاص في الجزائر، اليوم الثلاثاء، رافضين إجراء الانتخابات الرّئاسية المقرر تنظيمها في 12 دجنبر المقبل.

وردّد المتظاهرون هتافات من قبيل “إسقاط الانتخابات واجب وطني” و”لا نريد انتخاباتكم لا نريد”. ويرى المحتجّون أنه لا يتوفّر في الرّئاسيات الجاري تنظيمها ببلادهم الشّروط المطمئنة والكافية.

وعبّر المحتجون عن غضبهم من الأحكام القضائية التي صدرت بحق 20 شابا من نشطاء الحراك ورافعي الرّاية الأمازيغية، التي تم الحكم فيها بالسجن لمدة عام؛ منها ستة شهور مع إيقاف التنفيذ .

وأثار الإعلان الرّسمي عن القائمة النّهائية للمرشّحين في الانتخابات الرئاسية غضب الشّارع الرّافض لإجراء الانتخابات قبل رحيل جميع الأسماء التي ارتبطت بالرئيس المستقيل عبد العزيز بوتفليقة.

>