سعيد الناصيري يفجر مفاجئة من العيار الثقيل !

في تصريحات تلفزيونية له فجر سعيد الناصيري رئيس نادي الوداد الرياضي مفاجئة مدوية حول كواليس إنهاء لقاء الفريق مع الترجي في إياب نهائي دوري أبطال أفريقيا.
و أكد سعيد الناصيري أنه قد تعرض لمساومات من طرف مسؤولين تواجدوا بالملعب (لم يكشف عنهم) حيث طالبوه باستئناف اللعب مقابل مساعدة الوداد وتقديم تسهيلات له للتتويج باللقب في الموسم المقبل”.

وأضاف: “لقد تعرضت لكل أشكال الضغط، ما كان يحدث داخل الملعب شيء لا يصدق، مارسوا علي كل أساليب الضغط والترهيب النفسي، بل تمت مساومتي من كل الذين كانوا يحيطون بي كي نكمل المباراة دون احتساب هدف التعادل مقابل تقديم تسهيلات لفريقي في النسخة المقبلة”.
و أضاف في تصريحات أخرى ” ضغطوا علي كي نكمل المواجهة وأن يتعهدوا بإصلاح الفيديو الذي أنكروا وجوده في السابق، قلت لهم عودوا للتقنية واحتسبوا الهدف ونحن جاهزون للعب فرفضوا”.

وواصل الناصيري: “لدي كل ما يثبت ما أقوله وسأعرض كل هذه الأشياء أمام لجنة الطوارئ التابعة للكاف بل سأكشف حقائق أخرى أكثر أهمية”.

وختم: “على أندية أفريقيا التي تشارك في دوري أبطال أفريقيا أن تدعم الوداد في هذا الأمر، وإذا قبلت بهذا الوضع فستكون ضحيته في المناسبات المقبلة، ولا يعقل أن يتم تعطيل وتخريب الفيديو في نهائيين على التوالي من طرف الترجي ”.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.