ضحايا مشاريع “باب دارنا” يلتمسون لقاء الملك

رصيف الصحافة الخاص ببداية الأسبوع نستهله بجديد فضيحة “باب دارنا”، إذ اهتمت جريدة “المساء” بالتطور الذي جعل ضحايا عملية النصب هذه ينقلون احتجاجاتهم إلى الخارج، خاصة أن الأمر يهم أفرادا من الجالية المغربية، حيث تمت ملاقاة أعضاء في سفارة الرباط بباريس لهذا الغرض.

وكتبت الجريدة أن ضحايا “باب دارنا” طالبوا الدبلوماسية المغربية في فرنسا بالقيام بمساع لملاقاة الملك محمد السادس، مشيرة إلى أن ذلك يهدف إلى التماس تدخله في القضية لاستعادة أموالهم المفقودة.

كما طالب الضحايا خلال الموعد نفسه، تضيف “المساء”، بتدقيق المسؤولين المغاربة في المشاريع التي يتم تقديمها في معارض العقارات الموجودة بالمملكة وتوجه إلى الجالية في أوروبا.

وتطرقت الجريدة ذاتها إلى غياب الإقبال على المباريات المتعلقة بقطاع الصحة، مشيرة إلى أن ذلك يهدد بفقدان آلاف الأطباء في المملكة. وأضافت أن الوزير يشتكي من عزوف هذه الفئة عن العمل في القطاع العام.

وكشفت الصحيفة أن وزارة الصحة تجد صعوبات في ملء المناصب المالية المخصصة للأطباء، مشيرة إلى أن هذا الوضع صار يهدد المغرب بتراجع عدد أطباء المستشفيات العمومية إلى 7 آلاف فقط في أفق سنة 2030، في حال استمرار هذه الوتيرة.

كما كتبت “المساء” أن الوزارة تواجه أزمة حقيقية في استهلاك المناصب التي يتم تخصيصها سنويا في قانون المالية، مما يدفعها إلى تحويل مناصب الأطباء، أحيانا كثيرة، إلى تخصصات أخرى رغم التأثير السلبي لذلك.

وفي أخبار الجرائم، كتبت “المساء” أن غرفة الجنايات الابتدائية بالرباط بدأت محاكمة متهمين بالتورط في ترويج مواد غذائية تحتوي على مواد سامة، بعد تزييف العلامة التجارية الخاصة بها.

وكان تقرير خبرة منجز من طرف المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية قد كشف أن هذه المواد لا تصلح للاستهلاك، زيادة على كونها سامة وتعمها روائح كريهة، ورغم ذلك تم عرضها في الأسواق، تضيف الجريدة.

أما “أخبار اليوم” فاهتمت بالسباق الدائر بين قياديين في حزب الأصالة والمعاصرة. وأضافت أن 5 مرشحين جاهزون لقيادة “البام” في مؤتمر لم يستدع إليه أحد بعد، مشيرة إلى أن الكفاية التائب كانت آخر مرشحة، فيما قرر عبد السلام بوطيب التخلي عن المنافسة.

وذكرت الجريدة أن الأمين العام للحزب، حكيم بنشماس، أقدم على مراسلة رئيس اللجنة التحضيرية للمؤتمر المنتظر ليطلب منه تزويد الأمانة العامة للتنظيم بكل الوثائق المتصلة بالانتدابات لتوجيه الدعوة إلى المؤتمرين.

“أخبار اليوم” تطرقت أيضا إلى خط LGV المنتظر بين مراكش وأكادير، حيث أوردت أن فرنسا تقترب من انتزاع هذه الصفقة من خلال شراكة جديدة سيتم الإعلان عنها بين الرباط وباريس خلال الشهور القليلة المقبلة.

ويأتي فتح هذه الصفحة الجديدة في العلاقات المغربية الفرنسية بعد الضجة التي أثارها وزير المالية في حكومة باريس، برونو لومير، الذي قال قبل شهرين إنه لا يقبل نقل مصنعي “رونو” و”بوجو” إنتاجيهما خارج فرنسا.

وفي خبر آخر ذكرت “أخبار اليوم” أن محاكمة شخص متهم بسرقة 100 درهم لم تستغرق سوى يوم واحد، حيث حكمت عليه الغرفة الجنحية التلبسية بابتدائية إمنتانوت، في الجلسة الأولى، بسنة حبسا نافذا وغرامة مالية قدرها 500 درهم.

وكان المعني بالأمر، تضيف الجريدة، قد سرق محفظة نسائية من امرأة ثلاثينية بمحطة طاكسيات مركز سيدي المختار بضواحي مراكش، فطارده بعض المارة وتمكنوا من إيقافه قبل تسليمه إلى الأمن.

وارتباطا بثغري سبتة ومليلية الرازحين تحت الاحتلال الإسباني، ذكرت اليومية نفسها أن حزب “فوكس” بدأ يتحطم على “صخرة المغاربة”، وأخذت سمعته تنهار بتصرفات المنتسبين إليه في المدينتين.

تقرير صحافي كشف تفاصيل رسائل “واتساب” مسربة من مجموعة تضم قادة “فوكس” في سبتة، تتحدث عن حرب عالمية ثالثة ضد الإسلام والمسلمين، وضرورة المواجهة العسكرية بعد المواجهة الانتخابية، تكتب “أخبار اليوم”.

ونختم من “الأحداث المغربية” و”مسجد السلطان” المنتظر في تازارين بضواحي محاميد الغزلان، منذ أن وضع الملك محمد الخامس حجر أساسه قبل 62 سنة. إذ ذكرت الجريدة أن المخطط الذي أرساه السلطان كان يروم بناء مسجد وتأسيس دار للقرآن الكريم، ووضعت لوحة رخامية مؤرخة لكل ذلك، لكن من تحملوا المسؤولية التدبيرية في هذه المنطقة تجاوزوا تحقيق ذلك.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.