مجتمع

علماء يكتشفون آثار لصناعة الملابس قبل 120 آلف سنة داخل مغارة بتمارة

كشفت دراسة نشرتها مجلة “iScience”، عن العثور على آثار عظام حيوانية، داخل مغارة “المهربين” نواحي تمارة، كانت تستخدم في صناعة الملابس قبل حوالي 120 ألف سنة.

وحصل العلماء على هذه النتائج، بعد إجراء أبحاث ميدانية على 62 أداة من أصل 10 ألف مصنوعة من عظام الحيوانات، حيث كانوا يسلخونها ثم يستخدمون عظامها في خياطة الجلد والفراء. 

وأكد عبد الجليل الهجراوي، أستاذ باحث في الآثار، في تصريح لجريدة “العمق” المغربي، أن “هذا الاكتشاف يعود تاريخه إلى ما بين 90 و120 آلاف سنة، حيث كانت تستعمل الأدوات في صنع الملابس من قبل الإنسان”.

وأضاف عبد الجليل الهجراوي، أن “الأدوات المكتشفة بمغارة “المهربين” تعتبر أقدم دليل في العالم على ممارسة الخياطة”، موردا أن “عُثر أيضا على الأصداف البحرية كانت تستعمل كحلي للتزيين”.

×

تابعنا على الفايسبوك

فيروس كورونا في المغرب

المبيان التراكمي لتطور فيروس كورونا في المغرب
فيروس كورونا في المغرب