على رأسهم وهبي والميراوي..تعديل حكومي مرتقب و لقاء سري يجمع الملك بأخنوش والهمة

0

كشفت مجلة “جون أفريك” الفرنسية، عن قرب إجراء أول تعديل على الفريق الحكومي، لعزيز أخنوش، وذلك على بعد سنة تقريبا من انتخابات 8 شتنبر الماضي.

 

وحسب ذات المجلة، فسيتم بموجب التعديل الإطاحة بوزير العدل والأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة عبد اللطيف وهبي، ووزير التعليم العالي والبحث العلمي و الابتكار عبد اللطيف ميراوي المنتمي لنفس الحزب.

 

وأبرزت “جون أفريك”، أن التعديل الحكومي المرتقب إجراؤه قبيل نهاية غشت الجاري، سيقتصر على وهبي وميراوي، في أفق أن يشمل وزراء آخرين، أبانوا عن فشل في تدبيرهم الحكومي للقطاعات التي يشرفون عليها، على حد تعبير الجريدة الفرنسية.

 

ويأتي هذا التعديل المرتقب، وسط مطالب داخل الشارع المغربي، بإعفاء عدد من الوزراء ضمن حكومة أخنوش، بسبب الأخطاء المتكررة التي وقع فيها هؤلاء الوزارء خلال السنة الأولى من عمر الحكومة.

 

ومن المرتقب أن تتم الإطاحة في هذا التعديل بكل من وهبي وميرواي من حزب البام ،وكذلك بوزيرة الانتقال الطاقي والتنمية المستدامة ليلي بنعلي، إلى جانب وزيرة السياحة فاطمة الزهراء عمور، ووزيرة الاقتصاد والمالية نادية فتاح العلوي، ووزير النقل محمد عبد الجليل، وزيرة التضامن والأسرة عواطف حيار.

 

وياتي هذا التعديل المرتقب بطلب من الملك وقد تمت لقاءات سرية بين الهمة واخنوش والتي انطلقت حسب جون افريك منذ 5 غشت الجاري، وحسب نفس المجلة فمباشرة من هذا التاريخ طار الهمة لباريز للقاء الملك لاطلاعه على الاسماء الوزارية التي ستغادر الحكومة الحالية.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.