مجتمع

فاعلون بسلا يقاربون التمثيلية النسائية على ضوء دستور 2011

التأمت الخميس الماضي بمقر مجلس مقاطعة احصاين بسلا فعاليات المائدة المستديرة التي نظمتها جمعية قوس قزح في موضوع “على ضوء دستور 2011: أية آليات لتعزيز وتشجيع تمثيلية النساء” والتي تندرج ضمن مشروع “لأجلها …ندعم التمكين والمناصفة”، الممول من قبل صندوق الدعم المخصص لتشجيع تمثيلية النساء لوزارة الداخلية.

وحسب بلاغ توصلت اليومية بنسخة منه:”فقدجمع هذا اللقاء كفاءات وخبرات نسائية ورجالية من ضمنهم ممثلة صندوق الدعم المخصص لتشجيع تمثيلية النساء بعمالة سلا، مستشارات جماعيات يمثلن كل من مجلس مقاطعة احصاين، مجلس مقاطعة تابريكت، مجلس مقاطعة بطانة، مجلس مقاطعة العيايدة، فاعلات في المجتمع المدني، حقوقيات، عضوات بأحزاب سياسية وبعض المنابر الإعلامية الورقية و الإلكترونية”

واضاف المصدر نفسه:”أن  المائدة المستديرة عرفت مناقشة ثلاث محاور أساسية أولها الحركة النسائية بالمغرب من النشأة الى المناصفة وأطرته الأستاذة منيرة الرحوي نائبة رئيس مجلس جهة الرباط سلا القنيطرة وعضوة المكتب التنفيذي للمرأة الاستقلالية وبرلمانية سابقة، كما أطرت المحور الثالث والتي تطرقت فيه الأستاذة الى تجربة تمثيلية النساء في المؤسسات المنتخبة منذ إقرار دستور 2011. أما المحور الثاني والذي تطرق فيه الدكتور مصطفى الرقاي وهو دكتور في القانون العام والعلوم السياسية أستاذ زائر بكلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية بسلا، الى موضوع الضمانات القانونية والدستورية لتعزيز تمثيلية النساء. حيث سيرت هذا اللقاء الأستاذة نسرين بزيار.”

جدير بالذكر أن مشروع «لأجلها…ندعم التمكين والمناصفة” يهدف إلى الانخراط ضمن المجهودات الرامية الى تشجيع تمثيلية النساء وتعزيز المكتسبات السياسية والقانونية التي أحرزت عليها، كذا التمكين القانوني للمرأة وتقوية قدراتها لتشجيعها على الانخراط في تدبير الشأن المحلي، وسيتم تحقيق هذه الأهداف من خلال:اعداد دليلين في مجال التمثيلية النسائية تنظيم موائدتين مستديرتين،تنظيم حملة تحسيسية،تنظيم دورتين تكوينيتين.

>