رأي | مجتمع

في قلب مانهاتن… تكتشف “أذواق” الثقافة المغربية الأصيلة

في ساحة وحدائق حي هدسون يارد الراقي في قلب مانهاتن ، بدا كل شيء عاديا في نهاية هذا الأسبوع. فبينما انشغل البعض بأعماله الخاصة، فضل آخرون الاستمتاع بأشعة الشمس الدافئة، قبل أن تحل بعين المكان مجموعة من “كناوة” لتبصم على حضور مغربي لافت في هذا الحي الراقي.

ويتعلق الأمر بتظاهرة مغربية غنية بالألوان منظمة في إطار حملة تواصلية واسعة الناطق تحت شعار “المغرب، مملكة الذوق الرفيع”(Morocco, Kingdom of Tast ) تتوخى الترويج للعرض المغربي الموجه للتصدير لدى ساكنة نيويورك والأمريكيين بشكل عام.

وخلال هذا الموعد المنظم إلى غاية 29 شتنبر الجاري، ست تاح لساكنة نيويورك الفرصة لتذوق الأطباق التي تعدها الطباخة المغربية، الشيف ياسمينة كسيكس.

وينظم هذا العمل الترويجي تحت شعار “المغرب، مملكة الذوق الرفيع”، وذلك من خلال خمسة قطاعات سيتم تثمينها وعرضها على شكل أجنحة: قطاع الفواكه والخضروات، قطاع الحوامض، قطاع منتجات الزيتون، قطاع المنتجات المحلية، قطاع منتجات الصيد البحري.

وبهذه المناسبة، أبرز مدير الترويج والتطوير بالمؤسسة المستقلة لمراقبة وتنسيق الصادرات (موروكو فودكس)، المهدي العلمي، أن “الهدف من هذا الحدث هو الترويج لمنتجات الصناعة الغذائية ومنتجات الصيد البحري من أصل مغربي”.

ويتميز العرض المغربي الموجه للتصدير بمجموعة من الخصائص التي تسمح بتوفير تشكيلة من المواد الغنية بتنوعها، والمعروفة بسلسلة إنتاجها، كما أنها تنفرد بنكهتها وتنافسيتها، وذلك بفضل السياسة الفلاحية التي اعتمدتها المملكة خلال السنوات الأخيرة.

×

تابعنا على الفايسبوك

فيروس كورونا في المغرب

المبيان التراكمي لتطور فيروس كورونا في المغرب
فيروس كورونا في المغرب