كلية الحقوق بمراكش تعتمد الدراسة عن بعد بسبب رصد إصابات “كورونا”

أعلنت كلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية بجامعة القاضي عياض اعتماد نمط التدريس عن بعد، بالنسبة لطلبة الإجازات المهنية والماستر، وذلك بعد رصد حالات إصابة بفيروس “كورونا” في صفوف بعض الطلبة.

وقال عميد الكلية في إعلان منشور بالموقع الرسمي للكلية، “ينهي عميد كلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية بمراكش، أنه طبقا لقرار اللجنة البيداغوجية المنبثقة عن مجلس المؤسسة، ونظرا لظهور بعض حالات الإصابة بكوفيد19 في صفوف طلبة الماستر والإجازة المهنية، أن جميع الدروس المتبقية إلى 15 يناير ستتم عن بعد”.

إلى ذلك، لم يصدر أي قرار مماثل بخصوص طلبة الإجازة الأساسية بالكلية ذاتها، والذين يجرون خلال هذه الأيام امتحانات نهاية الدورة الخريفية، وهو ما يعني استمرار الامتحانات التي حرصت الكلية على تنظيمها طبقا للإجراءات الاحترازية، في ظروف عادية.

وسبق لوزارة التعليم العالي والبحث العلمي، قبل حوالي أسبوعين، مراسلة رؤساء الجامعات بالمملكة تدعوهم فيها إلى إعطاء تعليماتهم لرؤساء المؤسسات التابعة لهم، لتنظيم كل الامتحانات عن بعد، حتى إشعار آخر، إلى جانب عقد كل الاجتماعات واللقاءات والندوات والتظاهرات العلمية والثقافية عن بعد. وأوضحت الوزارة أن هذا القرار جاء في ظل تسجيل حالات إصابة مؤكدة بالمتحور الجديد لكورونا “أوميكرون”، مما يستدعي المزيد من اليقظة والالتزام بالتدابير الوقائية والاحترازية الصادرة عن السلطات المختصة لتطويق رقعة انتشار هذا الوباء.

وأضاف الوزارة في مراسلتها، أن هذه الإجراءات تأتي حرصا على ضمان السلامة الصحية لمختلف الفاعلين بالجامعات ومؤسسات التعليم العالي من طلبة وأساتذة باحثين وأطر إدارية وتقنية. ودعت الوزارة رؤساء الجامعات إلى رفع مستوى اليقظة في مواجهة الوباء، والتقيد بأقصى درجات الصرامة بالتدابير الوقائية للحماية الفردية والجماعية الواردة في البروتوكول الصحي داخل الجامعات ومؤسسات لتعليم العالي.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.