ماشي غير الصهد …تعرف على أسباب أخرى للتعرق الزائد و سبل التخفيف منه !

يعد التعرق الزائد من أكثر الأمور التي تثير إزعاج الكثير من الأشخاص خاصة أنها تتسبب لهم في إحراج شديد في محيط عملهم أو دراستهم أو أصدقائهم.

و  التعرق الزائد علميا يعني إفراط نشاط الأعصاب في تحفيز الغدد العرقية على إفراز العرق في مناطق كثيرة من بينها باطن اليد أو باطن القدم أو الإبطين أو الوجه.
و تعد درجة الحرارة العالية و الإجهاد البدني من أشهر الأسباب وراء التعرق الزائد و التي يعرفه الجميع، لكن أكدت مجموعة من الدراسات العلمية أن التعرق الزائد هو نتيجة لعوامل وراثية و لمجموعة من الأمراض أبرزها :

نقص السكر في الدم

– التهاب بطانة القلب الداخلية

– حمى نتيجة سبب غير معروف

– النوبة القلبية

– الإنهاك الحراري

– فيروس نقص المناعة البشرية/ الإيدز

– الضغط العصبي

– سن اليأس

– مرض السل

– السرطان

– الملاريا

– الآثار الجانبية لبضع الأدوية

– السمنة

– فرط نشاط الغدة الدرقية

– بعض حاصرات بيتا ومضادات الاكتئاب

كما أن حالة التعرق الزائد تكون أحيانا جد خطيرة إذا صاحبه ألم في الصدر أو برد أو دوار و غثيان، و يلزم في حالة الشعور بهذه الأعراض مع التعرق الذهاب مباشرة و بأقصى سرعة للطبيب.

إليكم بعض النصائح الهامة لتفادي التعرق أو التخفيف منه على الأقل :
مضادات التعرق: فهي تساعد على سد غدد التعرق، ويمكن استشارة الطبيب حول النوع الأفضل لك.

بطانات الإبط: هي عبارة عن وسادة أو بطانة تلبس أسفل الإبط لمنع العرق من الوصول إلى الملابس.

الملابس الفضفاضة: تكون الأفضل دائماً وابتعد عن الملابس ذات الألياف الاصطناعية.

الأحذية: الأحذية ذات الألياف الاصطناعية تسبب زيادة التعرق، لذلك ينصح بالمواد الطبيعية.

الجوارب: بعض الجوارب تكون أفضل في امتصاص الرطوبة مثل الجوارب السميكة والناعمة المصنوعة من الألياف الطبيعية.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.