دولي | رأي

مالي شوغل كوكالا : يتهم فرنسا بـ”التخلي” عن بلاده “في منتصف الطريق

اتّهم رئيس وزراء مالي شوغل كوكالا مايغا السبت فرنسا بأنها “تخلّت” عن بلاده “في منتصف الطريق” بقرارها سحب قوة برخان، مبرراً بذلك بحث بلاده عن “شركاء آخرين”، من بينهم “شركات خاصة روسية”.

وقال رئيس الوزراء المالي في خطابه أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة “الوضع الجديد الذي نشأ بسبب انتهاء (مهمة) برخان، والذي يضع مالي أمام أمر واقع ويُعرّضها لما يشبه التخلّي في منتصف الطريق، يقودنا إلى استكشاف السبل والوسائل لكي نضمن على نحو أفضل الأمن (…) مع شركاء آخرين”.

وأضاف أن المطلوب هو “ملء الفراغ الذي سينشأ حتما عن إغلاق بعض مواقع برخان في شمال مالي”، مندداً بـ”قلة تشاور” باريس وإعلان “أحادي” صادر من دون تنسيق ثلاثي مع الأمم المتحدة والحكومة المالية.

وتابع “تأسف مالي لأن مبدأ التشاور الذي يجب أن يكون القاعدة بين الشركاء المميزين لم يُحترم قبل اتخاذ القرار” معتبراً أنه يجب على بعثة “مينوسما” للسلام التابعة للأمم المتحدة وقواتها البالغ عددها 15 ألفا اعتماد “موقف أكثر هجومية” في مواجهة تزايد الخطر الجهادي في الساحل