إقتصاد

مجلس الشامي ينشد بتحقيق النقل المستدام

اعتبر المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي، أن النقل العُمومي المتوفّر حاليا بالمغرب، غير كافٍ وغير مُلائِمٍ وغير مُتاحٍ بما يكفي مقارنة بحاجياتِ السّاكنة، سواءً في الوسطين الحضري أو القروي، مقدما اقتراحاته من أجل تحقيق النقل المستدام بالمملكة.

ويرى المجلس أن الجُهُودِ المبذولةِ في مجال النقل تبقى غير كافية مقارنة مع الطلب المتزايد والمتسارع الذي يشهده نَقْلَ الأشْخاصِ والبَضائِعِ، في الوَسَطيْنِ الحَضَري والقَرَوِيّ.

واعتبر أن نموذج الحَكَامَة المعتمد في مجال التنقل قدْ بَلَغَ مَدَاه، ويعود ذلك على وجْهِ الخُصُوص إلى اعْتمادِ سياساتٍ عمومية تركّزُ بالأساس على تطويرِ البنية التحتية الطُّرُقيّة وعلى تشجيع استعمال السّيارات الخصوصيّة، بدلاَ من تركيزِها على الفَرْدِ.

جاء ذلك خلال لقاء تواصلي افتراضي نظمه المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي، اليوم الأربعاء، لتقديم خلاصات رأي المجلس حول موضوع التنقل المستدام، حيث شدد رئيس المجلس أحمد رضى شامي على أهمية إعداد سياساتٍ النقل تتمحور حول الفرد.

×

تابعنا على الفايسبوك

فيروس كورونا في المغرب

المبيان التراكمي لتطور فيروس كورونا في المغرب
فيروس كورونا في المغرب