رياضة

مفاجئة… الوداد قادر على الفوز بالقلم إنطلاقا من هذه المادة !

بعد الفضيحة الكروية التي شهدتها مباراة إياب نهائي دوري أبطال إفريقيا بين الوداد الرياضي و الترجي التونسي يبدو أن تصريحات الإعلاميين و الرياضيين تعليقا عن هذه المهزلة لن تتوقف.
و في هذا الصدد خرج الزميل جمال سطيفي بتصريحات قوية في تدوينة نشرها عبر حسابه الفيسبوكي مشيرا إلى أن تقنية “الفار” تعد عنصرا “تقنيا” رسميا تماما كما باقي حكام المقابلة، وبالتالي فإن غيابها أو تغييبها يستوجب من العقوبات ما ينطبق على غياب الحكام، تماما كما تنص على ذلك المادة 2/15 من القانون التنظيمي لمسابقة دوري أبطال إفريقيا، التي تؤكد على أنه في حالة عدم حضور حكام المباراة فإن الفريق المستضيف يخسر بهدفين لصفر.
وعطفا على ما جرى ذكره، فقد كان لزاما على مسؤولي الترجي أن يعلنوا عدم وجود “الفار” خلال الاجتماع التقني، وهو ما لم يتم بحسب الزميل اسطيفي، في حين تم وضع جهاز “فار” صوري بشكل فيه كثير من التحايل و التدليس، لإيهام المتتبعين أنه “شغال” قبل أن تنفجر الفضيحة التي عرت واقع “الكاف” بعد أن رفض “غاساما” العودة إلى “الفار” بدعوى أنه “معطوب” كما هو حال كرتنا الإفريقية.

>