ملايير صندوق المقاصة تتبخر في ظرف أشهر قليلة والحكومة تلجأ لإمداد إضافي

0

فتحت الحكومة المغربية اعتمادات مالية إضافية، لتغطية تكاليف صندوق المقاصة، بتخصيص 15.4 مليار درهم، لدعم غاز البوتان والسكر والقمح اللين إلى غاية متم السنة الجارية، بعد تبخّر الملايير المرصودة في الصندوق.

 

 

 

وكانت مخصصات صندوق المقاصة، استنزفت بنسبة 96 في المائة بسبب موجة الغلاء وارتفاع الأسعار عالميا، فبحسب المعطيات التي قدمها فوزي لقجع، الوزير المنتدب المكلفة بالميزانية في وقت سابق، فإن مواصلة تغطية تكاليف المقاصة إلى نهاية السنة حتّم فتح اعتمادات مالية إضافية بقيمة 16 مليار درهم.

 

 

 

وقال لقجع إن تكلفة دعم غاز البوتان، بلغت 9.8 مليارات درهم إلى غاية متم شهر ماي الماضي، بمتوسط سعر بلغ 8878 دولارا للطن، ما يعني أن الحكومة تدعم كل قنينة غاز من وزن 12 كيلوغراما بـ100 درهم، من أجل إبقاء سعرها مستقرا في أربعين درهما.

 

 

 

وكشف لقجع أن كلفة دعم القمح اللين، خلال الفترة من يناير إلى ماي من السنة الجارية بلغ، 575 مليون درهم، إذ تتحمل الدولة الفارق بين ثمن السوق والثمن المرجعي المحدد في 270 درهما للطن.

 

 

 

وبلغت الكميات المستوردة من القمح اللين، يضيف نفس المصدر، 23 مليون قنطار، فيما بلغ متوسط منحة دعم القمح اللين 135 درهما للقنطار، بينما سيكلف دعم هذه المادة خزينة الدولة مبلغ 3.2 مليار درهم، من يناير إلى ماي 2022.

 

 

 

وبخصوص مادة السكر قال الوزير المنتدب المكلفة بالميزانية، إن متوسط دعمها بلغ 1200 درهم للطن على مستوى الاستيراد، بينما تقدر تكلفة الكميات المستوردة خلال الفترة من يناير إلى ماي من السنة الجارية بـ390 مليون درهم.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.