الرئيسية رياضة من يحمل شعلة الحافيظي في الرجاء البيضاوي؟

من يحمل شعلة الحافيظي في الرجاء البيضاوي؟

كتبه كتب في 2019-04-01 - 5:18 م

صدمة كبيرة، تلك التي تلقتها عناصر الرجاء البيضاوي، بعد أن تأكد رسميا غياب نجم الفريق عبد الإله الحافيظي حتى نهاية الموسم.
ونزل الخبر مثل الصاعقة على الجهاز الفني واللاعبين والجمهور والمسؤولين، بعد أن أكد الفحص الطبي، ضرورة خضوع اللاعب لعملية جراحية على مستوى الركبة، وغيابه حتى نهاية الموسم.
رهان الوصافة
يلعب الحافيظي دورا كبيرا في وسط الملعب، حيث يبقى مهندس الفريق البيضاوي وقائد هجماته، بدليل الدور الذي لعبه في مباراة السوبر، وقيادة فريقه للفوز باللقب، إثر الانتصار على الترجي التونسي (2-1).
ويراهن الرجاء هذا الموسم على إنهاء الترتيب في المركز الثاني بالدوري الذي يخول له المشاركة في دوري أبطال إفريقيا، بعد أن حسم الوداد بنسبة كبيرة المركز الأول.
وتأكد أن الرجاء يعاني دائما في المباريات التي غاب عنها الحافيظي، ويشكو خللا كبيرا في الوسط، أمام الدور الكبير الذي يلعبه.
ويبقى السؤال العريض الذي يراود عناصر الفريق، هو من يتحمل مسؤولية تعويض الحافيظي في الوسط الهجومي؟

 لاعبان في الواجهة
يبقى أيوب ناناح من بين الخيارات المطروحة أمام المدرب الفرنسي باتريس كارتيرون، حيث يملك المواصفات للعب خلف المهاجمين، خاصة أنه لعب في هذا المركز مع فريقه السابق، الدفاع الجديدي، وكذلك مع الرجاء.
ويملك ناناح مهارات فنية، وحسا هجوميا وتجربة كبيرة، ناهيك عن إمكانياته التهديفية.
وكذلك اللاعب الشاب زكرياء الوردي، من بين المرشحين، ليتحمل المهمة، حيث قدم أوراق اعتماده في الوقت الذي بات كارتيرون يعتمد عليه في المباريات الأخيرة.
وفاجأ الوردي، الجميع بمستواه في مواجهة الترجي التونسي في كأس السوبر، إذ لعب أساسيا إلى جانب الحافيظي في الوسط.
ورغم أن الوردي البالغ من العمر 20 عاما، والذي انتدبه الرجاء هذا الموسم من المغرب التطواني، لا يملك تجارب كبيرة، إلا أنه أظهر إمكانيات فنية يستحق من خلالها أن يتم الاعتماد عليه، ويسد الفراغ الذي سيتركه غياب الحافيظي.