دولي

نقل المتهم برشق ماكرون بـ”بيضة” إلى مستشفى للأمراض النفسية

أعلن مكتب المدعي العام في مدينة ليون الفرنسة، اليوم الثلاثاء، أنه تم نقل المتهم بإلقاء بيضة على الرئيس إيمانويل ماكرون، إلى مستشفى “Vinatier” للأمراض النفسية.

وحسب موقع ”روسيا اليوم” الإخباري، فإن هذا يأتي بعدما تم وضع الشاب رهن الاعتقال فور إلقائه بيضة على ماكرون، يوم أمس الاثنين، بناء على طلب النيابة العامة في ليون، التي طلبت له “فحصا نفسيا انتهى بإلغاء تمييزه”.

وأضاف المصدر ذاته، أن تقارير إعلامية ذكرت أن المحتج الذي رمى قطعة تشبه البيضة على الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، أثناء زيارته لمعرض في ليون، أطلق هتاف “عاشت الثورة”.

ونقل المصدر أن “القطعة ارتدت من كتف الرئيس، وسرعان ما سيطرت أجهزة الأمن على الشاب الذي قام بلفتة احتجاجية وصرخ: “عاشت الثورة!”، مشيرا إلى أن ماكرون طلب من فريقه عقد لقاء مع الشاب لمعرفة دوافع تصرفه.

×

تابعنا على الفايسبوك

فيروس كورونا في المغرب

المبيان التراكمي لتطور فيروس كورونا في المغرب
فيروس كورونا في المغرب