نهائي كأس العرش لكرة القدم ..فريق نهضة بركان يحرز لقبه الثاني عقب فوزه على الوداد الرياضي بالضربات الترجيحية

0

أحرز فريق نهضة بركان لقبه الثاني في مسابقة كأس العرش لكرة القدم برسم الموسم الرياضي 2020-2021 ، وذلك عقب فوزه على فريق الوداد الرياضي بالضربات الترجيحية (3-2) ، بعد إنتهاء الوقتين الأصلي والاضافي بالتعادل السلبي ، في المباراة النهائية، التي جمعتهما مساء اليوم الخميس، على أرضية المجمع الرياضي الأمير مولاي عبد الله بمدينة الرباط. وبدأ نهضة بركان المباراة بضغط كبير منذ الدقائق الأولى على أمل إحراز هدف التقدم، ونجح في الوصول إلى معترك فريق الوداد الرياضي مبكرا، من خلال يوسف الفحلي الذي انفرد بالمرمى، لكن حارس مرمى الوداد تصدى للكرة وأنقد فريقه من هدف محقق في الدقيقة الثانية.

 

ولم يتأخر فريق الوداد في الرد بهجوم مرتد في الدقيقة السابعة قاده المترجي الذي مرر عرضية نحو مربع العمليات، غير أن الدفاع البركاني نجح في الوصول إلى الكرة قبل مهاجمي الوداد لتستمر الإثارة والندية وتبادل الهجمات من كلا الطرفين.

 

واستمر كل فريق في الضغط والمناورة من كل الجهات والاعتماد على التسديد من خارج مربع العمليات كحل من الحلول، أملا في تسجيل الهدف الاول لكن بدون جدوى.

 

ولم تسفر محاولات الفريقين عن أي نتيجة رغم الامتياز للفريق البركاني ليعلن الحكم رضوان جيد نهاية الشوط الأول بنتيجة البياض.

 

ومع بداية الشوط الثاني، واصل نهضة بركان بدايته القوية من خلال هجوم سفيان المودن والتسديدة القوية من الشرقي البحري من دون أية خطورة.

 

واستمرت سيطرة نهضة بركان على وسط الميدان بالتمركز الجيد للاعبيه، في حين وجد الوداد صعوبات كثيرة في بناء الهجمات.

 

وشهدت الدقيقة ال62 هجوما مرتدا للوداد وبعدها تسديدة الحسوني دون أن تشكل خطورة على الحارس البركاني أمين الوعد، ليرتفع بعدها إيقاع المباراة.

 

ومع مرور الدقائق تحسن أداء الوداد من خلال الهجمات المرتدة على مرمى نهضة بركان دون أن تترجم لأهداف.

 

ولم تتوقف هجمات الفريق الأحمر حيث كادت إحداها أن تسفر عن هدف في الدقائق الأخيرة من المباراة، بعد تسديدة لزهير المترجي مرت محادية للمرمى.

 

وشكل التسديد من بعيد خطورة كبيرة على الحارس البركاني خاصة التسديدة القوية ليحي عطية الله في الوقت بدل الضائع، ليعلن الحكم عن نهاية الوقت الاصلي بدون أهداف. واحتكم الفريقان إلى الشوطين الإضافين بعد فشلهما في حسم اللقاء في وقته الأصلي مع أفضلية للفريق الأحمر في الدقائق الاخيرة. واستمرت المحاولات من كلا الفريقين بدون نتيجة، لينتهي الشوط الاضافي الأول بالتعادل السلبي. وشهد الشوط الاضافي الثاني اهدار الكثير من الفرص السانحة للتسجيل لتبقى النتيجة على حالها. وشهدت الدقيقة الأخيرة من الشوط الاضافي الثاني مرتدا هجوميا سريعا للاعب البركاني ابراهيم البحرواي، إلا أن عرقلة جلال الداودي حالت دون وصوله لمرمى التكناوتي، ليتلقى الداودي على إثرها البطاقة الحمراء. وينهي بعدها الحكم الشوط الثاني لتبقى الضربات الترجيحية الفيصل، هذه الأخيرة التي ابتسمت للفريق البركاني (3-2).

 

وفي ختام المباراة سلم السيد شكيب بنموسى وزير التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة كأس العرش لعميد فريق نهضة بركان المتوج باللقب ، وكذا لعميد فريق لوكوس القصر الكبير لكرة القدم داخل القاعة ، بحضور رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم السيد فوزي لقجع، والشيخ راشد بن حميد النعيمي، رئيس الاتحاد الاماراتي لكرة القدم.

 

يذكر أن نهضة بركان تمكن من التأهل للنهائي بفوزه على مولودية وجدة (2-1) في دور الـ16، قبل أن يتغلب في ثمن على الدفاع الجديدي (4-2 ض ج)، ثم جمعية المنصورية (1-0) في ربع النهائي ويوسفية برشيد (2-2 ، 4-3 ض ج) في نصف النهائي.

 

أما الوداد فأطاح في طريقه إلى النهائي باتفاق مراكش 4-1 (دور ال16) وشباب المحمدية 3-2 (ثمن النهائي)، قبل أن يتفوق في ربع النهائي على غريمه التقليدي الرجاء الرياضي (2-0)، ثم في نصف النهائي على الفتح الرياضي بفاس، بضربات الترجيح (0-0، 5-4 ض ج).

Get real time updates directly on you device, subscribe now.