رياضة

هذا ما قرره زياش و مزراوي بخصوص الصيام فيما تبقى من مواعد حاسمة لأياكس أمستردام !

يعيش نادي أياكس أمستردام فترة جد مهمة على الصعيد المحلي من خلال دوري الإرديفيزي الذي ينافسه على لقبه نادي بي إس في أيندهوفن، و كذلك على المستوى القاري حيث تنتظره مواجهة جد حاسمة في ملعب يوهان كرويف خلال مباراة إياب دور نصف النهائي لدوري أبطال أوروبا أمام تونتنهام الإنجليزي علما أنه سجل نتيجة الإنتصار خارج قواعده ذهابا بهدف نظيف.
و في ظل الأجندة المهمة التي تنتظر زملاء دي ليخت و بعد ساعات قليلة على دخول شهر رمضان الكريم قرر كل من المغربيان حكيم الزياش و نصير المزراوي أداء فريضة الصوم رغم الاستحقاقات التي تنتظر فريقهما.
غير أن المختص في اللياقة البدنية داخل الفريق، رايموند فيرهيجن، حذَّرهما، مُعتبرا أن ذلك يُشكِّل خطورة على جسدهما وكذلك قد يؤثر على مردودهما على أرضية الملعب.

وقال فيرهيجن، في تصريح نقلته الجريدة البريطانية: “سيكون من غير المسؤول أن يلتزم زياش ومزراوي بمتطلبات الصيام في هذه المرحلة من الموسم، إن وضعية أياكس استثنائية والكل يُدرك هذا الأمر”.

وأضاف المتحدث نفسه قائلاً: “الشمس ستغرب يوم الأربعاء في التاسعة و18 دقيقة مساءً، والمباراة ستنطلق في تمام الساعة التاسعة، لذلك لا يمكنك خوض الشوط الأول بدون أكل، وماذا إذا استمرت المباراة إلى الأشواط الإضافية”.

“أتوقع أن يُدرك اللاعبان أن هذا الأمر شبه مستحيل بالنسبة لهم”، يُتابع فيرهيجن، الذي لم يُخفِ معارضته لقرار اللاعبيْن المغربييْن، اللذين من الموقع أن يشاركا كأساسييْن في اللقاء، بخلاف مواطنهما زكريا لبيض الذي يُلازم دكة البدلاء.

×

تابعنا على الفايسبوك

فيروس كورونا في المغرب

المبيان التراكمي لتطور فيروس كورونا في المغرب
فيروس كورونا في المغرب