سياسة

وسط اشتباكات بالأيدي : الإتحاد الدستوري ينتزع رئاسة تامنصورت من الأحرار

بعد أحداث العنف، التي شهدتها الدورة العادية للمجلس، والتي أسفرت عن اعتقال أربعة أشخاص وإصابة مستشار جماعي، انتخب رضوان عمار قبل قليل من يومه الجمعةرئيسا لجماعة حربيل تامنصورت عن حزب الاتحادالدستوري. وفاز عمار بعد تحالفه مع حزب التجمع الوطني للأحرار، ليخلف إسماعيل البرهومي، مرشح حزب عزيز أخنوش، hلذي ترأس الجماعة لولايتين متتاليتين.

وعرفت جلسة اليوم الجمعة اشتباكات بالأيدي بين منتخبين ينتمون للفريقين المتنافسين قبل أن توقف السلطات سير أشغال انتخاب رئيس المجلس الجماعي ونوابه.

وتعود أسباب توقف الجلسة إلى مطالبة الرئيس السابق اسماعيل البرهومي السلطات باعتقال أحد الأعضاء، الذي سبق وشارك في الأحداث العنيفة والدامية، التي شهدتها جلسة الاثنين الماضي. ويأتي هذا في الوقت الذي شهد قاعة الاجتماعات بالمركب الرياضي تامنصورت إنزالا أمنيا كثيفا تضامنا مع أحداث العنف التي استعملت فيها السكاكين والحجارة والعصي، وهو ما دفع بالسلطات المحلية إلى تكثيف الإجراءات الأمنية.